القاهرة (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي السعودي في وقت مبكر يوم السبت إن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن شن ضربات جوية على الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك في وقت يشهد تصعيدا في الهجمات المتبادلة على نحو زاد من تأجج التوترات الإقليمية.

وقال التلفزيون إن الضربات استهدفت أنظمة للدفاع الجوي ومواقع عسكرية في المدينة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وجاءت بعد أيام من هجوم صاروخي شنه الحوثيون على مطار أبها السعودي.

ويقاتل التحالف المدعوم من الغرب الحوثيين المتحالفين مع إيران منذ عام 2015 في محاولة لإعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي أجبرها الحوثيون على الخروج من صنعاء.

وصعد الحوثيون الهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على مدن في السعودية في الشهور الأخيرة مع تزايد التوتر بين إيران ودول خليجية عربية متحالفة مع الولايات المتحدة.

وينظر على نطاق واسع إلى الصراع اليمني في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. إلا أن الحوثيين ينفون أنهم يتلقون أي أوامر من طهران ويقولون إنهم حملوا السلاح لمحاربة الفساد.

وتقول الأمم المتحدة ووكالات إغاثة إن الحرب الأهلية اليمنية أسفرت عن سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل ودفعت البلاد إلى شفا مجاعة.

وتقول السلطات السعودية إن هجوم الحوثيين على مطار أبها يوم الأربعاء أسفر عن إصابة 26 شخصا.

وأدانت جماعة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان الهجوم. وقال مايكل بيدج نائب مديرة قسم الشرق الأوسط بهيومن رايتس ووتش "الضربات الجوية غير القانونية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن ليست مبررا أبدا لهجمات الحوثيين على مدنيين سعوديين".

وقد يهدد تصاعد أعمال العنف مبادرة سلام هشة تقودها الأمم المتحدة في ميناء الحديدة الرئيسي في اليمن، والذي يتعامل مع الواردات التجارية والمساعدات الإنسانية ويعتبر شريان حياة لملايين اليمنيين.

(تغطية صحفية نيرة عبد الله - إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك