محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من لامين شيخي

الجزائر (رويترز) - قال مسؤول بالهلال الأحمر يوم الأربعاء إن الجزائر استأنفت ترحيل مهاجرين من النيجر لا يملكون تصاريح إقامة في الجزائر بعد توقف لعدة أسابيع.

وترحل الجزائر بشكل دوري المهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء بما في ذلك مالي والنيجر وبوركينا فاسو لكن قرار استئناف عمليات الترحيل يأتي في ظل خلاف حاد بشأن كيفية التعامل مع الهجرة غير المشروعة.

وقال مسؤول بالهلال الأحمر طلب عدم نشر اسمه لأنه ليس مفوضا للحديث مع وسائل الإعلام "العملية بدأت بالفعل. سنتولى الأمور اللوجسيتية".

ويبحث المهاجرون الهاربون من الفقر والصراع في بلادهم عن العمل في الجزائر وبعضهم يستغلها نقطة عبور في طريقه إلى أوروبا عبر ليبيا.

ولا توجد أرقام رسمية بشأن المهاجرين الأفارقة المقيمين في الجزائر لكن بعض التقديرات غير الرسمية تشير إلى أن عددهم نحو مئة ألف.

وأعلن رئيس الوزراء عبد المجيد تبون خطة لدمج المهاجرين في سوق العمل كحل لمشكلة نقص العمالة في قطاعي الزراعة والبناء. لكن مسؤولين انتقدوا الخطة قائلين إن المهاجرين خطر على أمن الجزائر.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن عبد العزيز بن علي شريف المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية قوله إن عمليات الترحيل "تندرج في إطار سلسلة من الإجراءات اتخذتها الحكومة الجزائرية من أجل تعزيز التعاون مع الدول الأفريقية الواقعة ما وراء الصحراء خاصة النيجر ومالي بهدف وقف نزوح المهاجرين غير الشرعيين الذي يواجهه بلدنا".

ولم يذكر تفاصيل بشأن عدد المهاجرين الذين سيتم ترحيلهم لكنه قال إن العملية تنفذ بالتنسيق مع السلطات في النيجر.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز