محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مفاوض الحكومة السورية بشار الجعفري يصل إلى اجتماعه مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا في جينف يوم الأول من ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز.

(reuters_tickers)

من ستيفاني نبيهاي وتوم مايلز

جنيف (رويترز) - اتهم مفاوض الحكومة السورية بشار الجعفري المعارضة المدعومة من السعودية ودول غربية بإفساد أحدث جولة لمحادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة والتي انتهت يوم الخميس في جنيف دون إحراز أي تقدم.

وقال الجعفري إن دمشق لم تكن ترغب في أن تفشل المحادثات لكن المعارضة وضعت شرطا مسبقا الشهر الماضي في بيان ختامي لمؤتمر الرياض2 الذي قالت فيه إن الرئيس بشار الأسد لا يمكن أن يكون له دور في الانتقال السياسي في سوريا.

وأضاف للصحفيين "بيان الرياض2 هو ابتزاز لمسار جنيف ولو كانت هناك نية صادقة من الأطراف الأخرى ما كانت تبنت البيان قبل المجيء إلى جنيف ولكانت ألغت البيان بدلا من الإدلاء بتصريحات لذر الرماد في العيون خلال محادثات جنيف".

وتابع قائلا "من صاغ بيان الرياض2 لغم مسار الجولة الثامنة لجنيف وأعني بذلك أن مشغلي الوفد الآخر في الرياض.. السلطات السعودية ومشغلي السلطات السعودية وأعني بذلك الغربيين.. لا يريدون أساسا لمسار جنيف أن ينجح كحل سياسي".

وأشار إلى أن الوفد السوري في محادثات جنيف شارك بجدية في الجولة التي قال إنها ركزت على مكافحة الإرهاب.

وحث مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا خلال مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء روسيا على إقناع الأسد حليفها بضرورة إبرام اتفاق سلام لإنهاء الحرب الدائرة منذ نحو سبع سنوات.

وقال الجعفري "روسيا حليف رئيسي لسوريا في مكافحة الإرهاب" لكن دي ميستورا ارتكب "خطأ" بالتعليق في مقابلة مع التلفزيون السويسري على النفوذ الروسي الأمر الذي قد يضر بتفويضه كوسيط. وقال إن دوره في المحادثات سيراجع بناء على تقرير سيرفعه لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء.

وتابع الجعفري "أوضحنا خلال هذه الجولة للمبعوث الخاص وخاصة خلال جلستي الأمس واليوم الخطأ الذي ارتكبه هو كميسر في تصريحه أمس للتلفزيون السويسري وبينا له هذا الصباح أن الإصرار على مواقف كهذه وأعني بذلك التصريحات إنما يقوض مهمته كميسر للمحادثات ما يؤثر في نجاح مسار جنيف برمته".

وقال للصحفيين بعد جلسة مع دي ميستورا "لا يمكن لأحد الضغط علينا".

وأضاف "نحن حكومة تتمتع بالسيادة لا يؤثر فينا أحد ولدينا أصدقاء وحلفاء يقاتلون معنا على الأرض لذا ما يقوله المبعوث الخاص أحيانا كخطأ لغوي في التعبير لا يعكس واقع علاقاتنا مع روسيا".

وعلى الرغم من أن مسار جنيف لم يحقق تقدما يذكر إلا أنه كان هناك بعض الأمل المعلق في البداية على تلك الجولة بأن دي ميستورا قد ينجح في إجراء مفاوضات مباشرة بين الجانبين بدلا من التنقل بينهما.

لكن الجعفري استبعد ذلك ما دامت المعارضة تتمسك ببيان الرياض2 ورفض سؤالا عما قد يقوله إذا ما التقى المعارضة وجها لوجه في سوتشي بروسيا في 2018 وهو مؤتمر تسعى موسكو لعقده.

وقال "نحن سياسيون.. لا نعمل على أساس الخيال العلمي".

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز