محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمان (رويترز) - قال الجيش الأردني يوم الأحد إن قوات حرس الحدود الأردنية قتلت خمسة أشخاص اقتربوا من حدود البلاد من بلدة التنف الصحراوية السورية حيث تتمركز قوات خاصة أمريكية تدرب مقاتلي المعارضة السورية.

وأصبحت البلدة بؤرة توتر في الأسابيع الأخيرة مع محاولة مقاتلين مدعومين من إيران الاقتراب من الحامية الأمريكية مما دفع طائرات التحالف الأمريكية إلى الرد.

وتقع التنف قرب طريق دمشق-بغداد السريع وهو طريق استراتيجي كان يوما طريق إمداد رئيسيا للأسلحة الإيرانية القادمة من سوريا.

وقال الجيش الأردني إنه دمر سيارة ودراجتين ناريتين في الواقعة.

ولم يذكر بيان الجيش أي تفاصيل عن هوية الرجال وما إذا كانوا مهربين أو متشددين في منطقة في شمال شرق الأردن تلتقي فيها حدود العراق وسوريا.

لكن البيان قال إن قافلة من تسع سيارات اقتربت قبل إطلاق النار قادمة من منطقة التنف لكنها فرت بعد إطلاق الجيش طلقات تحذيرية.

وقال البيان "قوات حرس الحدود تعاملت خلال 72 ساعة الماضية مع تسع سيارات حاولت الاقتراب من الحد الأردني عن طريق معبر التنف باتجاه الأراضي الأردنية حيث تم تطبيق قواعد الاشتباك والرماية عليها وتراجع السيارات باتجاه الأراضي السورية".

ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية هجوما انتحاريا في أبريل نيسان الماضي على قاعدة شديدة التحصين قرب التنف قدرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن ما يتراوح بين 20 و30 مقاتلا من الدولة الإسلامية شاركوا فيه. وقصفت طائرات أمريكية المتشددين خلال الهجوم.

وتعرض الأردن حليف الولايات المتحدة أيضا لتهديدات من متشددين.

(شارك في التغطية أحمد طلبة إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز