رويترز عربي ودولي

من فيل ستيوارت

واشنطن (رويترز) - أثنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الثلاثاء مجددا على قطر لاستضافتها قاعدة جوية مهمة للقوات الأمريكية و"التزامها الدائم بالأمن الإقليمي" وذلك رغم إشادة الرئيس دونالد ترامب بقرار عدد من الدول العربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

والمديح أحدث مثال على الحذر الذي ينتهجه المسؤولون الأمريكيون في الوقت الذي تثير فيه تغريدات ترامب تساؤلات بشأن السياسة الأمريكية الحالية وما يعقبها من تفسيرات مكتوبة بعناية.

والمجازفة كبيرة في مسألة قطر. ففي قاعدة العديد الجوية ينتشر أكثر من 11 ألف فرد من الجيش الأمريكي وقوات التحالف وتتمركز بها أكثر من مئة طائرة.

ويقول الجيش إن من بين الأحد عشر ألفا يعمل ألف في مركز مشترك للعمليات الجوية يشرف على المهام في الحملات بالعراق وسوريا وأفغانستان.

وقال مسؤولون أمريكيون يوم الاثنين إن واشنطن ستحاول تهدئة الأجواء بين السعودية وقطر مؤكدين أن الدوحة مهمة للغاية للجيش الأمريكي.

لكن ترامب الذي خاض دون ترو في أسوأ شقاق بين دول عربية قوية خلال عقود قال يوم الثلاثاء إن جولته للشرق الأوسط "تؤتي ثمارها" مع اتخاذ بلدان المنطقة نهجا جديدا صارما في اتهام قطر بتمويل جماعات متشددة.

وأحجم البنتاجون، الذي يسعى إلى النأي بنفسه عن الشؤون السياسية، عن قبول تأييد ترامب لعزلة قطر بثنائه الخاص بالتزام الدوحة بالأمن الإقليمي.

ورفض المتحدث باسم البنتاجون الكابتن جيف ديفيز تقديم تفسير واضح عندما سئل عن عدم التواصل مع ترامب.

وقال المتحدث "نواصل امتناننا للقطريين على دعمهم الثابت لتواجدنا والتزامهم الدائم بالأمن الإقليمي" مضيفا أن الولايات المتحدة لا تخطط لنقل قواتها من قطر.

وأعادت السفيرة الأمريكية في قطر دانا شيل سميث نشر تغريدة نشرت في أكتوبر تشرين الأول أثنت فيها على الشراكة الأمريكية مع قطر واستشهدت "بتقدم حقيقي لمكافحة تمويل الإرهاب".

وقالت وزيرة سلاح الجوي الأمريكي هيثر ويلسون للجنة بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء إنها لا تشعر بقلق بشأن القاعدة الجوية الأمريكية في قطر موضحة أن العمليات الأمريكية مستمرة دون أي تعطيل.

ورفض البنتاجون الرد على سؤال عما إذا كانت قطر تدعم الإرهاب وهو اتهام وجهته لها دول خليجية ويبدو أنها تحظى الآن بدعم سياسي من الرئيسي الأمريكي.

وقال المتحدث جيف ديفيز "لست الشخص المناسب الذي يُسأل عن ذلك. أعتبرهم (القطريون) مضيفين لقاعدتنا المهمة للغاية في العديد".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز

  رويترز عربي ودولي