محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية في عين عيسى بسوريا يوم الاثنين. تصوير: اريك دي كاسترو - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قال الجيش الأمريكي يوم الثلاثاء إنه لا يستطيع تأكيد استعادة سوى نحو 90 في المئة من مدينة الرقة السورية من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية حتى مع إعلان قوات تساندها الولايات المتحدة النصر.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من فصائل كردية وعربية مسلحة، إن القتال انتهى وإنها بصدد تطهير استاد المدينة من الألغام ومن أي فلول للمتشددين.

وقال طلال سيلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إنه سيتم إصدار إعلان رسمي بالانتصار في الرقة، معقل الدولة الإسلامية في سوريا، فور تطهير المدينة من الألغام وأي خلايا نائمة للتنظيم.

وكانت الدولة الإسلامية قد أقامت عروضا صاخبة في الرقة بعد تحقيقها سلسلة من الانتصارات السريعة في 2014 وسيمثل سقوطها رمزا واضحا لانهيار التنظيم.

وقال الكولونيل ريان ديلون، وهو أحد المتحدثين باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويقاتل الدولة الإسلامية، إن نحو 100 مقاتل ما زالوا موجودين في الرقة وإنه يتوقع أن تواجه قوات سوريا الديمقراطية مقاومة من فلول التنظيم.

وأضاف" لدينا علم بتقارير عن دحر تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة... ولكن عمليات التطهير مستمرة ونتوقع أن يواجه شركاؤنا في قوات سوريا الديمقراطية جيوب مقاومة مع تطهير الأجزاء الأخيرة من المدينة".

وذكر أن قوات سوريا الديمقراطية ساعدت نحو 1300 مدني "في الوصول لبر الأمان" خلال الأيام القليلة الماضية وأن نحو 350 من مقاتلي التنظيم استسلموا في الرقة.

وأضاف ديلون أنه حتى مع تحقيق قوات سوريا الديمقراطية انتصارات في الرقة فإن مقاتلين من الدولة الإسلامية ما زالوا موجودين في وادي نهر الفرات الأوسط.

وفقد التنظيم المتشدد كثيرا من الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق هذا العام ومن بينها أهم المناطق التي استولى عليها على الإطلاق وهي الموصل . وفي سوريا أُجبر التنظيم على التراجع إلى شريط من وادي الفرات والصحراء المحيطة به.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز