محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - قال الجيش الأمريكي في بيان إن القوات الأمريكية التي تعمل بالتنسيق مع الحكومة الليبية وجهت ضربة جوية إلى جماعة تابعة لتنظيم القاعدة جنوب شرقي بني وليد هذا الأسبوع مما أسفر عن مقتل مسلح.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا الخميس إن القوات الأمريكية ما زالت تُقيم نتيجة الضربة التي جاءت في إطار مساعي دحر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحرمان مقاتليه من حرية الحركة. ولم تحدد القيادة هوية المسلح.

وقالت القيادة إن الضربة التي نُفذت يوم الأربعاء على مسافة 80 كيلومترا تقريبا جنوبي شرقي بني وليد لم تسفر عن مقتل أي مدنيين. وتقع بني وليد على بعد حوالي 160 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من طرابلس.

وهذا هو الهجوم الثاني الذي يستهدف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الشهور الأخيرة. وقال الجيش الأمريكي إن ضربة أمريكية نُفذت يوم 24 مارس آذار أسفرت عن مقتل موسى أبو داود، وهو عضو بارز في التنظيم.

(إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز