محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت/عمان (رويترز) - قال فصيلان مسلحان من المعارضة ومصدر عسكري سوري إن القوات الحكومية وحلفاءها سيطروا على ما لا يقل عن 30 كيلومترا من الحدود مع الأردن في هجوم يوم الخميس.

وقال الإعلام الحربي التابع لجماعة حزب الله اللبنانية وهي حليف قوي للحكومة السورية إن الجيش السوري وحلفاءه سيطروا على جميع نقاط التفتيش والمواقع الحدودية في السويداء وهي واحدة من أربع محافظات تقع على الحدود مع الأردن.

وما زالت الجماعات المسلحة، التي يتلقى بعضها دعما من دول عربية وغربية، تسيطر على معظم منطقة الحدود بين سوريا وكل من الأردن وإسرائيل في جنوب غرب البلاد.

والسويداء لا تشملها اتفاقات وقف إطلاق النار التي توسطت فيها الولايات المتحدة وروسيا وتم تطبيقها في مناطق قريبة في جنوب غرب البلاد في يوليو تموز.

وقال سعيد سيف المتحدث باسم قوات الشهيد أحمد العبدو المدعومة من الغرب إن هجوم يوم الخميس جرى من جهتين في ريف السويداء الشرقي. وأضاف "معظم ريف السويدا الشرقي بات الآن بيد النظام".

وتقدم الجيش باتجاه الحدود واستعاد مواقع كان قد تخلى عنها في السنوات الأولى من الصراع عندما استولى مقاتلو المعارضة على أجزاء واسعة من جنوب غرب سوريا.

وقال سيف إن الجيش السوري وصل إلى الحدود مع الأردن واستعاد المواقع الحدودية التي تركها في بداية الصراع وأضاف "سابقا الجيش الحر كان موجود على الساتر السوري الآن رجعوا مثل الأول... الآن صار النظام بشكل مباشر على الساتر الأردني رجع لمخافر الهجانة اللي فقدها من سنوات".

وقال متحدث باسم فصيل معارضة مسلح ثان إن الجيش السوري حقق مكاسبه الميدانية بعد انسحاب مفاجئ لجيش العشائر المدعوم من الأردن والذي كان يسير دوريات في تلك المنطقة من الحدود.

وقال المصدر العسكري السوري إن الجيش وحلفاءه سيطروا على أكثر من 30 كيلومترا من منطقة الحدود ووصف التقدم بأنه "نجاح كبير".

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز