محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود من الجيش السوري - صورة من أرشيف رويترز. صورة من الوكالة العربية السورية للأنباء لم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من صحتها أو موقعها أو تاريخها أو فحواها. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - تقدم الجيش السوري وحلفاؤه في عمق البادية السورية يوم الاثنين وقد يحاصرون قريبا جيبا لتنظيم الدولة الإسلامية في إطار توغل متعدد المحاور في مناطق شرقية يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وقال مصدر عسكري سوري إن الجيش وحلفاءه سيطروا على عدد من القرى القريبة من بلدة الكوم في شمال شرق محافظة حمص.

وبهذا اقتصرت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على ثغرة لا تتجاوز مساحتها 25 كيلومترا بين الكوم وبلدة السخنة الواقعة إلى الجنوب منها والتي سيطرت عليها القوات الحكومية يوم السبت.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه إذا تمكن الجيش الذي تسانده قوة جوية روسية وفصائل مدعومة من إيران من سد هذه الثغرة فإنه سيحاصر بذلك مقاتلي التنظيم في منطقة مساحتها نحو ثمانية آلاف كيلومتر مربع.

وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم الاثنين إنها ساهمت في هذا التقدم من خلال تقديم المشورة للقوات الموالية للحكومة بشأن الإنزال الجوي شمالي الكوم يوم السبت.

وذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء أن العملية أتاحت لهم السيطرة على منطقة الكدير من مسلحي الدولة الإسلامية ثم المضي قدما إلى الكوم.

وفقدت الدولة الإسلامية قطاعات من الأراضي في سوريا خلال حملات منفصلة تشنها قوات الحكومة السورية المدعومة من روسيا وإيران أو تشنها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية. وتركز قوات سوريا الديمقراطية حاليا على السيطرة على مدينة الرقة من الدولة الإسلامية.

ودخلت القوات السورية المتقدمة من الغرب محافظة دير الزور في الآونة الأخيرة من مناطق جنوب محافظة الرقة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز