محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال الجيش المصري في بيان يوم الثلاثاء إن القوات الجوية قصفت تجمعا لقيادات جماعة متشددة في محافظة شمال سيناء وقتلت 12 منهم ودمرت أربع عربات دفع رباعي.

وقال المتحدث العسكري في البيان: "قامت القوات الجوية بتنفيذ قصف جوي مركز أسفر عن مقتل عدد 12 فردا تكفيريا شديدي الخطورة من قيادات تنظيم أنصار بيت المقدس وتدمير عدد 4 عربات دفع رباعي خاصة عناصر التنظيم".

ولم يذكر البيان موعد القصف.

وبايعت جماعة أنصار بيت المقدس، أكثر الجماعات المتشددة نشاطا في مصر، تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 وغيرت اسمها إلى ولاية سيناء.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن قتل مئات من عناصر الجيش والشرطة منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وكثفت الجماعة هجماتها على الأقباط في الشهور القليلة الماضية وقتلت حوالي 100 مسيحي في عدة هجمات شملت تفجيرات انتحارية بكنائس.

وأمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بشن ضربات جوية على مواقع للمتشددين في ليبيا ردا على هجوم بالرصاص استهدف مسيحيين الشهر الماضي وخلف 29 قتيلا.

ويقول الجيش إنه قتل آلاف المتشددين في عمليات بسيناء. ويقول سكان في سيناء إن عدد القتلى الكبير يشمل مدنيين.

وفي وقت لاحق يوم الثلاثاء قالت وزارة الداخلية إن قوات الأمن قتلت ثلاثة أشخاص ينتمون لحركة متشددة تطلق على نفسها اسم سواعد مصر (حسم) خلال تبادل لإطلاق النار في منطقة برج العرب بمحافظة الإسكندرية في شمال البلاد.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إنها تلقت معلومات عن اختباء عناصر تابعة للحركة في عقار مهجور بمنطقة برج العرب. وأضافت أن قوات الأمن تعرضت لإطلاق النار أثناء محاولة ضبطهم وهو ما دفعها للرد بإطلاق النيران.

وتابعت أن تبادل إطلاق النار أسفر عن مقتل ثلاثة من المنتمين لحسم. وذكر البيان أنه عثر بحوزتهم على أسلحة نارية.

وأعلنت حركة حسم مسؤوليتها عن انفجار وقع صباح يوم الأحد في القاهرة وأسفر عن مقتل ضابط شرطة وإصابة آخر وثلاثة مجندين. وتبنت في السابق هجمات في العاصمة ومناطق أخرى.

وتقول الحكومة إن حسم ذراع مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين لكن الجماعة تنفي انخراطها في العنف.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز