Navigation

الحكم بإعدام مسيحيين بمصر لادانتهما بقتل مسلم تزوج شقيقة أحدهما

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 نوفمبر 2009 - 13:03 يوليو,

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية ان محكمة جنايات القاهرة حكمت يوم الاحد بإعدام مسيحيين لادانتهما بقتل زوج شقيقة أحدهما واصابتها واصابة طفلتهما.
وقال مصدر "أحالت المحكمة أوراق رامي عاطف خلة ورأفت خلة الى فضيلة المفتي وحددت جلسة 19 ديسمبر (كانون الاول) للنطق بالحكم."
ورأي المفتي في أحكام الاعدام التي تصدرها محاكم الجنايات المصرية استشاري ونادرا ما اعترض على حكم ولم يسبق أن استجابت محكمة لاعتراض منه.
وقال المصدر ان المحكمة قالت ان رامي خلة (25 عاما) وهو شقيق الزوجة ورأفت (28 عاما) وهو عمها أطلقا النار على الضحايا في منزلهم بالقاهرة من سلاح آلي العام الماضي "عمدا مع سبق الاصرار والترصد."
وقالت مصادر أمنية وقت الحادث ان مريم عاطف خلة اعتنقت الاسلام وتزوجت أحمد صلاح الذي كان عمره 25 عاما دون موافقة أسرتها.
وقالت ان المحكوم عليهما بحثا عن صلاح وزوجته الى أن عرفا محل اقامتهما بعد نحو عامين من اختفائهما واقتحما المنزل وأطلقا عليهما النار التي أصابت أيضا طفلتهما نورا.
وكان عمر الطفلة وقت الحادث 18 شهرا.
وقال مصدر ان شقيق الزوجة حاول اقناعها بطلب الطلاق من زوجها والعودة للمسيحية لكن محاولته لم تنجح.
والعلاقات طيبة بشكل عام بين المسلمين والاقلية المسيحية في مصر لكن حوادث عنيفة تقع أحيانا بسبب بناء وترميم الكنائس وتغيير الديانة وعلاقات الرجال والنساء.
ووقع أسوأ حادث طائفي في مصر في قرية الكشح في جنوب البلاد عام 1999 وقتل فيه 20 مسيحيا واصيب 22 اخرون.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.