محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يتحدث خلال مؤتمر صحفي في بروكسل يوم 27 يونيو حزيران 2014. تصوير: باسكال روسيجنول - رويترز.

(reuters_tickers)

(رويترز) - نفت الحكومة البريطانية يوم الاثنين تقريرا إعلاميا ذكر أنها ارجأت نشر نتائج تحقيق عن جماعة الاخوان المسلمين في مصر بسبب خلافات بين وزرائها بشأن النتائج.

وفي أبريل نيسان طلب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من السفير البريطاني في السعودية إجراء تحقيق عن جماعة الإخوان المسلمين يتضمن مزاعم عن صلتها بالتطرف وتأثيرها على الأمن القومي البريطاني.

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز نقلا عن مصادر رسمية يوم الأحد أن التقرير خلص إلى أنه لا ينبغي تصنيف الجماعة السياسية كمنظمة إرهابية وأنه لم يجد دليلا يذكر على أن أعضاءها ضالعون في أنشطة إرهابية.

وأضافت الصحيفة إن الوزراء عطلوا نشر التقرير لعدة أسابيع خوفا من رد فعل الحلفاء في الشرق الأوسط.

لكن متحدثة باسم الحكومة قالت "لم يتم إرجاء نشر التقرير بشأن جماعة الإخوان المسلمين. النتائج الأساسية اكتملت بحلول يوليو كما طلب رئيس الوزراء. والعمل يجري الآن داخل الحكومة لدراسة اثار هذه النتائج."

وذكرت متحدثة باسم كاميرون أن الحكومة ستعلن النتائج "في الوقت المناسب" لكنها لم تضع قط اطارا زمنيا لعمل ذلك.

وشهدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر مقتل المئات من أعضائها واحتجاز آلاف آخرين منذ إعلان عبد الفتاح السيسي الذي كان آنذاك وزيرا للدفاع عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان محمد مرسي قبل 13 شهرا بعد احتجاجات استمرت على مدى أسابيع.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

رويترز