محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تجمع الرئيس الإيراني حسن روحاني (يسار) والروسي بوتين (وسط) والتركي إردوغان (يمين) في اجتماع في سوتشي يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني 2017. صورة لرويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية إن الحكومة السورية ترحب بتشكيل لجنة لمناقشة مواد الدستور الحالي من المتوقع أن تتشكل خلال مؤتمر يعقد في سوتشي بروسيا.

ويمثل المؤتمر مسعى روسيا للتوصل لحل سياسي لإنهاء الحرب السورية الدائرة منذ ست سنوات والتي أسفرت عن مقتل مئات الآلاف وأرغمت ملايين على الفرار في أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية.

ومن المقرر أن تستأنف المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في جنيف الأسبوع الجاري بمشاركة جماعات معارضة للرئيس بشار الأسد الذي يهيمن عسكريا على الصراع بفضل دعم روسيا وإيران.

وقالت صحيفة الوطن الموالية لدمشق يوم الاثنين إن وفد الحكومة أرجأ السفر إلى محادثات السلام في جنيف قائلة إن دمشق "مستاءة" من بيان صدر عن اجتماع للمعارضة السورية في الرياض الأسبوع الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية أن دمشق ترى في بيان الرياض "عودة إلى المربع الأول في المفاوضات". وتصر جماعات المعارضة السورية على مطلبها برحيل الأسد قبل مرحلة الانتقال السياسي.

وقالت الحكومة السورية في بيان صادر عن وزارة الخارجية "ترحب حكومة الجمهورية العربية السورية بمؤتمر الحوار الوطني الذي سيعتقد في سوتشي بمشاركة واسعة من شرائح المجتمع السوري وتعلن موافقتها حضور هذا المؤتمر".

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن بيان الخارجية قوله إن سوريا رحبت "بمشاركة الأمم المتحدة" في الانتخابات التشريعية التي ستجري بعد مناقشة مواد الدستور.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حصل الأسبوع الماضي على تأييد تركيا وإيران لعقد المؤتمر.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز