محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيان عند مدخل شركة (ترانسميديا) بعدما أغلقها الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية يوم الأربعاء. تصوير: موسى قواسمي - رويترز

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - أدانت الحكومة الفلسطينية اقتحام الجيش الإسرائيلي فجر يوم الأربعاء شركات إنتاج إعلامي تعمل في مدن الضفة الغربية وإغلاقها لمدة ستة أشهر بدعوى بث مواد تحرض على الإرهاب.

وكان أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش قال في تغريدة على تويتر "في نشاط مشترك لجيش الدفاع وقوات الأمن تم مداهمة 8 وسائل إعلام وشركات إنتاج فلسطينية يشتبه في بثها وإرسالها مواد تحريضية ومشجعة للإرهاب".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في تصريح بثته وكالة الأنباء الفلسطينية "إن قوات الاحتلال ارتكبت اعتداء سافرا وخرقا فاضحا مزدوجا لكافة القوانين الدولية عندما اقتحمت المدن الفلسطينية، ونفذت اقتحاما بحق مكاتب إعلامية تتعامل مع الكلمة، والصورة".

وأضاف أن الاقتحام جرى "تحت حجج واهية لا تصنف إلا تحت عناوين الاعتداءات التي يصر الاحتلال على تنفيذها ضد شعبنا الفلسطيني ومقدراته وأرضه".

وتقدم الشركات التي أغلقها الجيش الإسرائيلي خدمات إعلامية للعديد من القنوات الفضائية الأجنبية والعربية والفلسطينية.

وبث أدرعي على تويتر مقاطع فيديو لمداهمة الجيش لمكاتب الشركات إلاعلامية في مدن الخليل وبيت لحم ورام الله ونابلس.

وعلق الجيش الإسرائيلي على مداخل تلك الشركات قرارات بإغلاقها لمدة ستة شهر.

وذكر أدرعي أن القوات اعتقلت عددا من الفلسطينيين خلال عمليات إغلاق الشركات دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

(تغطية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير نادية الجويلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز