رويترز عربي ودولي

واشنطن (رويترز) - عبرت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها يوم الخميس من اتفاق توسطت فيه روسيا وتركيا لخفض حدة العنف في سوريا وقالت إنها تشك في مشاركة إيران كدولة ضامنة للاتفاق وفي سجل دمشق فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقات سابقة.

وقالت الخارجية في بيان "لا يزال لدينا بواعث قلق بشأن اتفاق آستانة بما في ذلك مشاركة إيران تحت مسمى (الضامن).. أنشطة إيران في سوريا ساهمت في العنف بدلا من أن توقفه".

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي