محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفل يخضع لفحص بعد هجوم كيماوي مزعوم في دوما بسوريا في صورة بتاريخ الثامن من ابريل نيسان 2018. صورة من تلفزيون رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين إن الأعراض التي ظهرت على ضحايا ما يشتبه بأنه هجوم بغاز كيماوي في دوما بسوريا تتسق مع الأعراض الناجمة عن التعرض لمادة تسبب الاختناق أو غاز أعصاب، ودعت سوريا وروسيا إلى فتح المنطقة أمام المراقبين الدوليين.

وقالت وزارة الخارجية لرويترز "الهجوم بالأسلحة الكيماوية وقع في منطقة عمليات للنظام السوري في دوما، حيث تحاول قوات النظام طرد المعارضة. قوات النظام السوري وحلفاؤها يمنعون المراقبين الدوليين من دخول منطقة دوما".

وأضافت "الأعراض التي بدت على ضحايا دوما التي أبلغ عنها مهنيون طبيون موثوق بهم وظهرت في صور ولقطات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تتسق مع التعرض لمادة تسبب الاختناق أو غاز أعصاب من نوع ما".

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز