محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة والعراق قررتا منع مسؤول مالي بارز بتنظيم الدولة الإسلامية من التعامل مع نظاميهما الماليين.

وعرّفت الخزانة الأمريكية سليم مصطفى محمود المنصور ،مسؤول مالي بتنظيم الدولة الإسلامية، باعتباره "إرهابيا عالميا" في خطوة يتم بموجبها تجميد أي أملاك له في الولايات المتحدة وتمنع الأمريكيين من التعامل معه.

وأضافت الخزانة الأمريكية أن الحكومة العراقية منعت أيضا المنصور من التعامل مع نظامها المالي وأمرت بتجميد أي أصول له تخضع لاختصاصها. وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات كبيرة من أراضي العراق في عام 2014 في محاولة لإقامة دولة خلافة إسلامية لكنه فقد الكثير من الأراضي في إطار حملة تدعمها الولايات المتحدة لقتاله.

وقال جون إي. سميث مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية المسؤول عن فرض العقوبات بالوزارة "الخزانة تواصل العمل بتعاون وثيق مع الحكومة العراقية على تفكيك الشبكات المالية لتنظيم الدولة الإسلامية سواء داخل الأراضي التي يسيطر عليها أو خارجها".

وقالت إن المنصور ساعد، في عام 2014، في تحويل مئات الألوف من الدنانير العراقية إلى التنظيم في الموصل وساعد بعد ذلك في غسل أموال وتحويل أموال للتنظيم وباع نفط استخرجه التنظيم من العراق وسوريا.

وتابعت أن المنصور انتقل منذ أوائل العام الحالي إلى تركيا لكنه ظل يعمل مسؤولا ماليا للتنظيم في الموصل.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز