محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارة للشرطة المصرية بجزيرة نيلية بالقاهرة يوم 17 يوليو تموز 2017. تصوير: عمرو دلش - رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان يوم الجمعة أن متشددين ينتميان لجماعة مسلحة تسمي نفسها حركة سواعد مصر (حسم) قتلا في اشتباك مع الشرطة في محافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وصدر بيان الداخلية بعد ساعات من إعلان حسم مسؤوليتها عن هجوم على سيارة شرطة وقع في نفس المحافظة مساء الخميس وأسفر عن مقتل مجند وإصابة ثلاثة آخرين.

لكن الداخلية لم تنسب لأي من القتيلين الضلوع في الهجوم مضيفة في بيانها أنهما تورطا في "حوادث إرهابية" سابقة وأنه "حال مداهمة القوات للوكر الذي يختبئ فيه المذكوران فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران".

ولم يحدد البيان وقت وقوع الاشتباك.

وتقول السلطات إن حسم ذراع مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة لكن الجماعة تنفي انخراطها في العنف.

والهجوم على سيارة الشرطة في الفيوم هو الخامس عشر الذي تعلن الحركة مسؤوليتها عنه منذ ظهورها قبل عام وقولها إنها تستهدف قوات الأمن في مختلف المحافظات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان أصدرته بعد الهجوم إن مجهولين أطلقوا النار "بكثافة بشكل عشوائي من داخل الزراعات" على السيارة الأخيرة من ثلاث سيارات شرطة كانت تسير على طريق.

وقال محمد نادي مدير مستشفى الفيوم العام إن المجند الذي نقلت جثته إلى المستشفى قتل بالرصاص بينما أصيب زملاؤه بطلقات خرطوش في أنحاء متفرقة من الجسم.

وقالت حسم في بيان إعلان مسؤوليتها الذي نشر على الإنترنت إن مسلحيها عادوا "إلى قواعدهم" بعد الهجوم الذي قالت إنه أوقع قتيلا وثلاثة مصابين.

وتقول وزارة الداخلية إن الشرطة قتلت عددا من مسلحي حسم خلال اشتباكات في الآونة الأخيرة. لكن حسم زعمت في بيانها أن المقتولين هم من المختفين قسريا وأنهم لقوا مصرعهم في "عمليات تصفية".

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وأحمد طلبة - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز