محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية في بيانين يوم الاثنين إن ثلاثة من مسلحي حركة سواعد مصر (حسم) قتلوا في محافظتي القليوبية وقنا.

وصدر بيانا الوزارة بعد يوم من قولها إن اثنين من أبرز مسلحي حسم قتلا في نطاق ملاحقة الشرطة لعناصر الحركة في الفترة الماضية.

وتقول الحكومة إن حسم التي ظهرت قبل نحو عام ذراع مسلحة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة لكن الجماعة التي أطيح بها من حكم مصر في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على سياساتها تنفي اللجوء إلى العنف.

وقالت الداخلية في بيان إن معلومات توافرت لها عن اختباء اثنين من مسلحي حسم في مزرعة بمنطقة الخانكة في القليوبية المجاورة للقاهرة وحال اقتراب القوات من المزرعة فجر يوم الاثنين "فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة مما دفعها إلى التعامل مع مصدرها".

وأضاف البيان أن الاشتباك أسفر عن مصرع مسلحين اثنين وأنه "عُثر بالمزرعة المشار إليها على بندقية آلية وفرد خرطوش محلي الصنع وكمية من الذخائر مختلفة الأعيرة".

وكان بيان صدر في وقت سابق يوم الاثنين قد قال إن مسلحا من حسم قتل حال انفجار حزام ناسف كان بحوزته وهو يتبادل إطلاق النار مع الشرطة في منطقة أبو تشت في قنا في جنوب البلاد. وأضاف أن الاشتباك انتهى "دون حدوث أية إصابات بالقوات".

وقال البيانان إن الثلاثة شاركوا في هجمات على الشرطة ومسيحيين.

وكانت وزارة الداخلية قد قالت يوم الأحد إن الشرطة قتلت اثنين من أبرز مسلحي حسم في مدينة الخصوص بالقليوبية.

وأعلنت حسم مسؤوليتها عن أكثر من 15 هجوما على قوات الشرطة. وتزعم أن من قتلتهم الشرطة في الأسابيع الماضية مختفون قسريا وليسوا من مسلحيها.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وهيثم أحمد وعمر فهمي - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز