محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لحيدر العبادي.

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - قال متحدث باسم التحالف الشيعي الرئيسي في العراق إن الرئيس العراقي فؤاد معصوم كلف يوم الاثنين رسميا حيدر العبادي نائب رئيس البرلمان ومرشح التحالف بتشكيل حكومة جديدة في البلاد.

ومن المتوقع ان يعارض المالكي هذه الخطوة التي تجيء بعد أشهر من المشاحنات السياسية اذ يرفض المالكي نداءات تطالبه بان يتخلى عن محاولته السعى للفوز بفترة ولاية ثالثة في رئاسة الوزراء.

وقضت أعلى محكمة في العراق في وقت سابق يوم الإثنين بأن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي هو الأكبر في البرلمان وبناء عليه له الحق في ترشيح رئيس الوزراء.

ولم يتسن الاتصال على الفور بمساعدي المالكي للتعليق. وكان المالكي تحدى دعوات من السنة والأكراد وبعض من الشيعة وايران للتنحي وافساح المجال أمام بديل أقل استقطابا.

ويقول منتقدون إن المالكي همش السنة ودفعهم لتأييد متشددي الدولة الاسلامية الذين استولوا على مساحات كبيرة في شمال العراق وهدوا بالزحف إلى بغداد ويشكلون أكبر تهديد للبلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي الرئيس وهو يصافح العبادي ويبلغه بأنه يتمنى له النجاح في تشكيل حكومة ذات قاعدة كبيرة.

والعبادي ليس شحصية سياسية بارزة وقضى فترة في بريطانيا. ووفقا لسيرته الذاتية المنشورة على صفحته على فيسبوك فإن الاقتباس المفضل له يقول " آلة الرئاسة سعة الصدر".

وانتشرت أعمال العنف الطائفية في العراق مجددا وبلغت مستويات تضاهي ذروة الحرب الأهلية في 2006 و2007.

وتلقى العبادي تعليمه في جامعة مانشستر وترأس اللجنة المالية في البرلمان وعين مستشارا سياسيا لرئيس الوزراء ووزيرا للاتصالات.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

رويترز