محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا الرئاسي يوم 7 نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير: محمد عزاكير - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - نقلت مصادر في القصر الرئاسي اللبناني وزوار للرئيس ميشال عون، الذي رفض قبول استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري قبل عودته من السعودية، قوله يوم الاثنين إنه سعيد بتصريح الحريري بأنه سيعود للبنان قريبا.

وظهر الحريري في مقابلة تلفزيونية مساء الأحد للمرة الأولى منذ قراره المفاجئ بالاستقالة والذي أعلنه من الرياض يوم الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال مصدر "عبر الرئيس عون عن سعادته بإعلان الحريري عودته للبنان قريبا".

ونقل عن عون قوله بشأن الحريري إن العدول عن الاستقالة هو أحد خياراته.

وأوقعت استقالة الحريري لبنان في أزمة سياسية عميقة وهزت الثقة في البلد المثقل بالديون.

ودفعت الاستقالة، التي لم يوافق عليها عون بعد، لبنان مرة أخرى إلى صدارة الصراع الإقليمي بين السعودية وإيران.

وقال الحريري المتحالف مع السعودية في المقابلة إنه سيعود إلى لبنان في غضون يومين أو ثلاثة أيام من المملكة العربية السعودية ملمحا إلى إمكانية التراجع عن الاستقالة في حال بقي حزب الله بعيدا عن الصراعات الإقليمية مثل الصراع الدائر في اليمن.

وحزب الله مشارك في الحكومة الائتلافية بقيادة الحريري الذي استقال قائلا إنه يخشى من محاولة لاغتياله. وكان والده رفيق الحريري، الذي كان يشغل أيضا منصب رئيس الوزراء، قد اغتيل في 2005.

واتهم الحريري إيران وحزب الله بزرع الفتنة في العالم العربي.

ويعتقد مسؤولون كبار في الحكومة اللبنانية ومصادر رفيعة المستوى قريبة من الحريري أن السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة ووضعته قيد الإقامة الجبرية منذ وصوله إلى هناك يوم الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وتنفي السعودية ذلك وقال الحريري خلال مقابلة يوم الأحد إنه رجل حر.

وكان عون قال يوم الأحد إن حرية الحريري مقيدة في الرياض، وذلك في أول مرة تكشف فيها السلطات اللبنانية علنا عن اعتقادها أن السعودية تحتجز رئيس الوزراء رغما عنه.

وقبل حديث الحريري قال عون "هذه المعطيات تجعل كل ما صدر وسيصدر عن الرئيس الحريري من مواقف أو ما سينسب إليه موضع شك والتباس ولا يمكن الركون إليه أو اعتباره مواقف صادرة بملء إرادة رئيس الحكومة".

لكن يوم الاثنين نقل زوار عون، الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم لأنهم يتحدثون عن مناقشات مغلقة مع الرئيس اللبناني، عنه أن الحريري يترك جميع الأبواب مفتوحة بما في ذلك العدول عن الاستقالة.

ونقل الزوار عن عون قوله إن تصريحات الحريري في المقابلة التلفزيونية يوم الأحد تظهر أن التسوية السياسية التي تدعم الحكومة الائتلافية في لبنان لا تزال قائمة.

وقال الزوار إن الحملة الدبلوماسية والوطنية لتأمين عودة الحريري حققت نتائج إيجابية. ويعقد عون اجتماعات رفيعة المستوى مع ساسة لبنانيين وأجانب منذ تنحي الحريري.

* صمت حزب الله

وبعد ما يقرب من 24 ساعة على المقابلة التي أجراها الحريري مع محطة تلفزيون يملكها لم يصدر عن حزب الله أي تعليق على حديثه. لكن منذ اندلاع الأزمة تدعم الجماعة نهج حليفها السياسي عون.

وقال حلفاء حزب الله في إيران إن تصريحات الحريري تعطي الأمل في أنه سيعود قريبا للبنان.

ووصف تيار المستقبل، الذي يقوده الحريري، اليوم الاثنين عزمه على العودة إلى لبنان في غضون أيام بأنه "بشارة طيبة" وخطوة على "مسار تصحيح علاقات لبنان الخارجية".

وفي بيان أذاعه التلفزيون قال النائب عن تيار المستقبل عمار حوري إن التيار يؤيد تصريح الحريري بأنه ينبغي أن يظل لبنان بمنأى عن الصراعات الإقليمية ويرفض التدخل الإيراني.

وشجعت تصريحات الحريري على تعافي السندات الدولارية اللبنانية التي تراجعت الأسبوع الماضي.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز