محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسيحي يحمل صليبا اثناء احتجاج امام السفارة المصرية في اثينا - ارشيف رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - ‭‭ ‬‬قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية حكمت يوم الثلاثاء بسجن مسيحي ست سنوات لإدانته بازدراء الدين الإسلامي وألزمته بدفع كفالة ستة آلاف جنيه (840 دولارا) لوقف تنفيذ الحكم لحين نظره استئنافيا.

وقال مصدر إن محكمة الجنح بمدينة أرمنت في محافظة الأقصر في جنوب البلاد أصدرت الحكم بعد أسابيع من إحالة كيرلس شوقي عطا الله (19 عاما) إليها من النيابة العامة متهما "بازدراء الدين الإسلامي والترويج (لذلك) ونشر أفكار تثير القلاقل والفتن."

وقالت مصادر أمنية إن السلطات ألقت القبض على عطا الله بعد تجمهر مسلمين أمام منزله بإحدى القرى ومحاولتهم التعدي على المنزل بسبب صور قالوا إنها مسيئة للدين الإسلامي نشرت في صفحته على فيسبوك.

وقال المحامي محمد عبد العال الذي يدافع عن عطا الله لرويترز إنه استأنف الحكم وإن المحكمة الأعلى درجة ستبدأ نظر الاستئناف يوم 27 سبتمبر أيلول.

وفي السنوات الماضية أدين في مصر مسلمون ومسيحيون بازدراء الديانتين أو إحداهما أو ازدراء الأديان السماوية الثلاث.

وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن المسيحيين يمثلون 10 في المئة من سكان مصر الذين يبلغ تعدادهم نحو 86 مليون نسمة.

والعلاقة بينهم وبين المسلمين يسودها الوئام بشكل عام لكن تحدث أحيانا توترات طائفية بسبب تغيير الديانة أو بناء وترميم الكنائس أو قيام علاقات بين رجال ونساء من الطائفتين.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه - تحرير أحمد صبحي خليفة)

رويترز