محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في الأردن يوم 27 مارس اذار 2017. تصوير: محمد حامد - رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - استبعد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الثلاثاء التفاوض على المطالب التي قدمتها المملكة ودول عربية أخرى لقطر للتوقف عن دعم الإرهاب.

وقالت قطر إن الاتهامات الموجهة لها لا أساس لها والمطالب غير مقبولة. كانت قطر قالت في السابق أيضا إن المطالب تستهدف الحد من سيادتها.

وسأل الصحفيون الجبير خلال زيارة إلى واشنطن عما إذا كانت المطالب غير قابلة للتفاوض فرد قائلا "نعم".

وقال الجبير "قدمنا وجهة نظرنا واتخذنا خطواتنا والأمر يعود للقطريين لإصلاح سلوكهم وبمجرد أن يفعلوا ستبدأ الأمور في الحل لكن إذا لم يفعلوا فسيبقون في عزلة".

وأضاف أن قطر إذا أرادت العودة إلى مجلس التعاون الخليجي "فهم يعرفون ما يجب عليهم فعله".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع قطر قبل ثلاثة أسابيع متهمين إياها بدعم إسلاميين متشددين ثم أمهلوها 10 أيام للاستجابة للمطالب التي تشمل إغلاق قاعدة عسكرية تركية في الدوحة وإغلاق قنوات الجزيرة التلفزيونية وتقليص العلاقات مع إيران.

واجتمع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في وزارة الخارجية يوم الثلاثاء.

ونقلت الجزيرة عن الشيخ محمد قوله "ما تم تقديمه من دول الحصار مجرد ادعاءات غير مثبته بأدلة وليست مطالب".

وأضاف "المطالب يجب أن تكون واقعية وقابلة للتطبيق وإلا لن تكون مقبولة".

كان تيلرسون قال إنه يأمل أن تكون قائمة المطالب "معقولة وقابلة للتنفيذ".

وقال تيلرسون يوم الأحد "في حين أن بعض عناصر سلسلة المطالب المقدمة من الدول الأربع ستكون صعبة على قطر لكي تنفذها فإن هناك مجالات مهمة توفر أساسا لحوار مستمر يؤدي إلى حل".

(شارك في التغطية أحمد طلبة - إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز