محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل خلال مؤتمر صحفي في برلين يوم 20 يوليو تموز 2017. تصوير: فابريتسيو بنش - رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - استدعت السعودية سفيرها في ألمانيا للتشاور بسبب تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل بشأن الأزمة السياسية في لبنان.

وقالت وزارة الخارجية السعودية إن الحكومة سلمت أيضا سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على التصريحات "المشينة" التي أدلى بها جابرييل بعد اجتماع مع نظيره اللبناني.

وبعد اجتماع في برلين مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قال جابرييل أمام الصحفيين إن أوروبا "لا يمكنها التغاضي عن أجواء المغامرة التي انتشرت هناك". ولم يوضح تسجيل لتلفزيون رويترز ما إذا كان التعليق موجها إلى السعودية.

واستقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني أثناء زيارته السعودية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان "تلك التصريحات تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية، وتعتبر المملكة أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة".

وأضافت الوزارة فيما بعد على حسابها على تويتر إنها استدعت سفير ألمانيا في الرياض وسلمته مذكرة احتجاج على "التصريحات المشينة وغير المبررة" التي أدلى بها جابرييل.

وأثارت استقالة الحريري المفاجئة مخاوف بشأن استقرار لبنان. والتقى الحريري بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس يوم السبت بعد ساعات من مغادرته السعودية. وقال الرئيس اللبناني ميشال عون على تويتر إن الحريري أبلغه في اتصال هاتفي بأنه سيكون في لبنان يوم الأربعاء للمشاركة في الاحتفال بعيد الاستقلال.

ورحبت وزارة الخارجية الألمانية بمغادرة الحريري للسعودية وذهابه إلى باريس وعودته الوشيكة إلى لبنان.

وذكر بيان للخارجية الألمانية "نحن مهتمون جدا بالاستقرار الإقليمي وندعو الأطراف لتخفيف حدة التوتر... رسالتنا موجهة إلى كل الأطراف الفاعلة في المنطقة".

(تغطية صحفية محمد الشريف - إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز