محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري في لاهاي يوم 16 يناير كانون الثاني 2014. صورة حصلت عليها رويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ولا يجوز استخدامها في حملات التسويق او الدعاية.

(reuters_tickers)

الرياض (رويترز) - قالت وكالة الانباء السعودية إن المملكة منحت مليار دولار لدعم القوات المسلحة اللبنانية التي تقاتل متشددين إسلاميين سيطروا على بلدة حدودية في أسوأ واقعة لامتداد الحرب الاهلية السورية المندلعة منذ ثلاث سنوات إلى الأراضي اللبنانية.

وقتل 17 جنديا لبنانيا على الاقل وفقد 22 آخرون خلال خمسة ايام من العنف في بلدة عرسال الحدودية وحولها. ووافق الجانبان يوم الثلاثاء على هدنة مدتها 24 ساعة.

وذكرت الوكالة أن رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري المقرب من الاسرة الحاكمة في المملكة أعلن المساعدات السعودية بعد ان زار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مساء يوم الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن الحريري قوله ان المساعدات السعودية ستساعد القوات المسلحة اللبنانية على حفظ الامن والاستقرار في لبنان البلد الشقيق للسعودية.

وقال الحريري "هذا الدعم يا اخوان مهم جدا وخاصة في هذه المرحلة التي تمر فيها لبنان المرحلة التي يحارب الارهاب داعش والارهابيين الذين هجموا على مدينة عرسال وعلى الاراضي اللبنانية."

وأضاف "انتم رأيتم دعم المملكة لمصر ودعم المملكة للثوار السوريين ودعم المملكة اليوم للبنان."

ويحاول لبنان التعافي من الحرب الاهلية التي استمرت من عام 1975 حتى عام 1990 لكنه يعاني من اعمال عنف مرتبطة بالصراع السوري.

والهجوم على عرسال هو أول توغل داخل الاراضي اللبنانية يقوم به مسلحون سنة قال مسؤولون لبنانيون انهم يتبعون جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على اراض في العراق وسوريا.

وحاول لبنان ان ينأى بنفسه عن الصراع السوري لكن حزب الله الشيعي أرسل مقاتلين لدعم الرئيس السوري بشار الاسد العلوي. وتدعم ايران الاسد وحزب الله.

وغالبية مقاتلي المعارضة في سوريا من السنة ويحصلون على دعم من قوى إقليمية سنية منها السعودية التي تقول إنها تدعم المعارضة المعتدلة.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

رويترز