محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - قال مصدر أمني ومحام إن السلطات السودانية أعادت يوم الثلاثاء اعتقال سودانية افرج عنها يوم الاثنين بعد صدور حكم باعدامها الشهر الماضي كما احتجزت السلطات زوجها وطفليها لدى محاولة العائلة ركوب طائرة في الخرطوم.

وكانت محكمة سودانية قضت في مايو ايار باعدام مريم يحيى ابراهيم (27 عاما) بعدما تحولت عن الاسلام واعتنقت المسيحية. وأفرج عنها يوم الاثنين بعد ما وصفته الحكومة بأنه ضغوط دولية لم يسبق لها مثيل.

وأضاف المسؤول الأمني أنه لا يعلم السبب وراء اعادة اعتقالها. وقال احد محامي مريم انها محتجزة في مبنى امني خارج المطار مع زوجها وطفليها.

وألغت محكمة استئناف يوم الاثنين حكم الاعدام الصادر بحقها وأفرج عنها. وتم نقلها بعد ذلك إلى مكان سري لحمايتها بعد أن قالت العائلة انها تلقت تهديدات.

ورحبت منظمات حقوق الانسان بقرار الافراج وكذلك الحكومات الغربية التي كانت عبرت عن غضبها ازاء حكم الاعدام.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز