محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - قالت وزارة الخارجية السودانية يوم الخميس إن السودان أبدى أسفه لإدراجه ضمن قائمة للدول التي تتقاعس عن مكافحة الإتجار في البشر وذلك قبل أسبوع من الموعد الذي من المقرر أن تعلن فيه واشنطن قرارا بشأن رفع العقوبات عن الخرطوم.

وأضافت أن واشنطن لم تقدر الخطوات الكبيرة التي اتخذها السودان لتخفيف معاناة ضحايا الإتجار بالبشر.

وقالت الولايات المتحدة إنها بصدد اتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت سترفع مجموعة من العقوبات فرضتها على الخرطوم في بادئ الأمر بسبب ما وصفته بدعمها للإرهاب العالمي ثم بعد ذلك لقمعها العنيف للمتمردين في دارفور.

والموعد النهائي لاتخاذ هذا القرار هو 12 أكتوبر تشرين الأول ويتوقع السودان رفع هذه العقوبات الاقتصادية عنه.

ولكن البيت الأبيض قال يوم الخميس الماضي إنه أمر بإضافة مجموعة من الدول من بينها إيران وفنزويلا والسودان لقائمة الولايات المتحدة للدول المتهمة بالتقاعس عن وقف الإتجار بالبشر.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان إنها تعرب عن أسفها بشِأن القرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية في 30 سبتمبر أيلول بإدراج السودان ضمن قائمة للدول المتهمة بعدم بذل جهود كافية للحد من الإتجار بالبشر بدلا من إبراز الجهود الضخمة التي تُبذل.

وأضافت الوزارة أن السودان قام ببناء ملاجئ للضحايا وقدم دعما لهم بالإضافة إلى أنه قطع شوطا طويلا فيما يتعلق بمراقبة حدوده.ودعت الوزارة الولايات المتحدة إلى توفير الدعم للسودان من أجل المساعدة في تحسين جهوده بشكل أكبر.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز