محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - أعلن السودان يوم الاحد تأجيل الانتخابات التي طال انتظارها ستة أيام لإتاحة الوقت لتسجيل ملايين الناخبين.
وواجه المسؤولون عن العملية الانتخابية تحديات هائلة في الإعداد لأول انتخابات تعددية منذ 24 عاما في السودان بسبب مساحة البلاد الضخمة.
وقالت لجنة الانتخابات العامة السودانية انها مددت فترة تسجيل الناخبين في شتى أنحاء البلاد سبعة أيام الى السابع من ديسمبر كانون الأول بسبب تأخر البدء في بعض المناطق ومطالبة بعض الأحزاب السياسية بتمديد فترة التسجيل.
وقالت اللجنة في بيان نقلته وكالة السودان الرسمية للأنباء انه نتيجة لهذا التأجيل تتأخر بداية الانتخابات الى 11 ابريل نيسان 2010 بدلا من الخامس من ابريل نيسان.
وأجلت الانتخابات البرلمانية والرئاسية والمحلية مرتين من قبل وكان موعدها الأصلي في يوليو تموز هذا العام بموجب بنود اتفاق السلام الشامل الموقع في 2005 بين الشمال والجنوب والذي وضع نهاية للحرب الأهلية.
وموعد الانتخابات أمر يتسم بالحساسية حيث أن من شأن أي تأجيل طويل أن يجعلها تتداخل مع بداية موسم الأمطار في مايو آيار وهو وقت يتعذر فيه الوصول الى أجزاء كبيرة من السودان.
ويخشى بعض الجنوبيين أن يؤدي أي تأجيل طويل للانتخابات الى الاقتراب بها من موعد استفتاء على استقلال الجنوب مقرر في يناير كانون الثاني 2011 حسب بنود اتفاق السلام.
وقال حزب المؤتمر الوطني المهيمن في شمال السودان يوم الاحد انه يؤيد التأجيل المحدود الذي من شأنه أن يمنح الناخبين مزيدا من الوقت للتسجيل.
وقال ابراهيم غندور المسؤول الرفيع في حزب المؤتمر الوطني لرويترز ان الحزب يخشى أن يؤدي أي تأجيل طويل الى تأخير الانتخابات الى بداية موسم الامطار لكن ستة ايام فقط لن تؤدي الى هذه النتيجة. وأضاف ان معظم الاحزاب طالبت بتمديد فترة التسجيل ومن ثم فلن يثير القرار خلافا.
ولم يتسن الاتصال بأي مسؤول في الحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب المهيمن في الجنوب للحصول على تعليق.
وكانت الحركة وبعض أحزاب المعارضة قد قالت في وقت سابق انها ستقاطع الانتخابات اذا لم تقر بحلول آخر نوفمبر تشرين الثاني مجموعة من القوانين الديمقراطية التي تعتبرها ضرورية لاجراء الانتخابات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز