محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمان (رويترز) - قال مصدر بالشرطة يوم السبت إن قياديا بالمعارضة السورية المسلحة قتل بالرصاص في العاصمة الأردنية في أول حادث من نوعه في المملكة منذ بدء الصراع في سوريا عام 2011.

واغتيل ماهر الرحال (27 عاما) قائد لواء المجاهدين بإطلاق الرصاص عليه في منطقة سكنية بالعاصمة في وقت متأخر يوم الجمعة. ولواء المجاهدين هو واحد من عشرات التشكيلات المسلحة التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد في جنوب سوريا.

وكان الرحال قد وصل إلى الأردن الأسبوع الماضي في زيارة عائلية.

وقال مصدر الشرطة إنه لا يوجد أي دليل على أنه قتل بسبب دوافع سياسية في حين ربط أقارب الرحال قتله بثأر قبلي قديم في قرية انخل في جنوب سوريا.

ويستضيف الأردن ما يربو على 600 ألف لاجئ سوري من المسجلين لدى الأمم المتحدة -معظمهم من القرى الواقعة على الحدود - والذين فروا من القتال والقصف العنيف للمناطق السكنية على أيدي قوات الأسد.

وتقدم المملكة دعما محدودا لبعض الجماعات المعارضة المعتدلة في حين تواصل الاحتفاظ بروابط مع الحكومة السورية. ويحاول الأردن أيضا تشديد سيطرته على حدوده لمنع جهاديين متشددين من العبور إلى سوريا للقتال إلى جانب ميليشيات إسلامية.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)

رويترز