رويترز عربي ودولي

أفراد من قوات الأمن الإسرائيلية يمنعون رجلا من دخول أحد الأزقة في البلدة القديمة في القدس في أعقاب هجوم طعن فيه فلسطيني ثلاثة إسرائيليين يوم السبت. تصوير عمار عوض - رويترز.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن قوات الأمن قتلت بالرصاص فلسطينيا يوم السبت بعد أن طعن ثلاثة إسرائيليين في المدينة القديمة بالقدس.

وأصاب المهاجم رجلين من اليهود المتشددين في الشارع ثم فر إلى منزل مجاور حيث اعتقله ضباط شرطة الحدود الذين طاردوه. وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن المهاجم طعن أحد رجال شرطة الحدود فأردوه قتيلا.

وقال روزنفيلد إن أحد المدنيين أصيب في النصف الأعلى من جسده بجروح وصفت بالمتوسطة. وأضاف أن المدني الثاني وشرطي الحدود أصيبا بجروح طفيفة.

وقالت مواقع فلسطينية على الإنترنت إن منفذ الهجوم هو أحمد غزال (17 عاما) من مدينة نابلس في الشطر الشمالي من الضفة الغربية المحتلة.

ووقع الحادث قرب موقع لحادث آخر وقع قبل أيام قتلت خلاله شرطة الحدود امرأة حاولت طعن رجال شرطة عند بوابة دمشق وهو مدخل للمدينة القديمة بالقدس يخضع لحراسة مشددة.

وقتل 242 فلسطينيا على الأقل في إسرائيل والأراضي الفلسطينية خلال فترة من أعمال العنف المتفرقة التي بدأت في أكتوبر تشرين الأول من عام2015 لكن تلك الأعمال هدأت خلال الشهور الماضية.

وتقول إسرائيل إن 162 فلسطينيا على الأقل بادروا بتنفيذ حوادث طعن أو إطلاق نار أو دهس باستخدام مركبات قبل أن تقتلهم قوات الأمن الإسرائيلية في حين لقي الباقون حتفهم خلال اشتباكات واحتجاجات.

ومنذ اندلاع أعمال العنف قتل سائحان أمريكيان و37 إسرائيليا خلال تلك الحوادث.

واتهمت إسرائيل القيادة الفلسطينية بالتحريض على العنف وهو ما تنفيه السلطة الفلسطينية التي تمارس حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية. وتقول السلطة إن إسرائيل تلجأ للعنف المفرط في مواجهة المهاجمين المسلحين بأسلحة بدائية.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز

  رويترز عربي ودولي