محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قالت الشرطة الصومالية إن حركة الشباب المتشددة قتلت بالرصاص ضابطا كبيرا في المخابرات الوطنية أمام منزله في العاصمة مقديشو يوم الخميس في هجوم أعلنت الحركة مسؤوليتها عنه.

وقال ضابط الشرطة إبراهيم نور إن ضابط المخابرات، الذي شارك في عمليات أمنية استهدفت الحركة، كان يجلس أمام منزله من دون حراسه الشخصيين عندما أطلق عليه مسلحون النار فأردوه قتيلا.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن عملية القتل. وصعدت الحركة حملة تفجيرات دموية على الرغم من خسارتها معظم المناطق الخاضعة لسيطرتها في قتالها مع قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي التي تدعم الحكومة الصومالية.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب لرويترز يوم الخميس "نحن وراء قتل لواء في الأمن الوطني يدعى محمد حاج علي."

وأكد نور الأمر وأشار إلى أن المسلحين لاذوا بالفرار.

وقال نور لرويترز "وصلت الشرطة وقوات الأمن لاحقا إلى موقع الجريمة للتحقيق ومطاردة المسلحين... لم يكن برفقة الضابط (القتيل) أي حراس عندما قتل."

وفي وقت سابق هذا الشهر أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هجوم بسيارة ملغومة استهدف مسؤولين بارزين أثناء مغادرتهم قاعدة عسكرية في مقديشو مما أسفر عن مقتل 15 على الأقل.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز