رويترز عربي ودولي

من علي عبد العاطي

القاهرة (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان يوم الأربعاء إن قوات الأمن طاردت وقتلت مسلحا يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين بجنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء.

واقتفت قوات الأمن، بالاستعانة بأفراد من البدو، أثر المهاجمين وقتلت المشتبه به في تبادل لإطلاق النار. وأشارت الوزارة إلى أن قوات الشرطة عثرت على سلاح آلي وذخيرة.

وقال الوزارة في بيان إنه أمكن تحديد "مقر اختباء الإرهابي مرتكب الواقعة .. ولدى مداهمته شرع في التعامل مع القوات واستخدام سلاحه مما دعا القوات إلى سرعة التعامل معه وإصابته مما أدى إلى مصرعه."

جاء الهجوم قبل عشرة أيام من زيارة البابا فرنسيس لمصر وبعد نحو أسبوع من مقتل 45 شخصا في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنهما.

ودير سانت كاترين أحد أقدم الأديرة في العالم ومدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي.

ومنذ سنوات ينشط مسلحون موالون للدولة الإسلامية في محافظة شمال سيناء المجاورة وقتلوا مئات من قوات الجيش والشرطة. ويقول الجيش إنه قتل مئات منهم في حملة تشارك فيها الشرطة.

ونادرا ما شن مسلحو الدولة الإسلامية هجمات في جنوب سيناء قبل هجوم يوم الثلاثاء الذي وقع بالقرب من مزار سياحي عالمي.

(تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي