رويترز عربي ودولي

القدس (رويترز) - قالت الشرطة يوم الثلاثاء إن حارس أمن قتل مواطنا من عرب إسرائيل بالرصاص بعدما اقتحم مئات المحتجين مركز شرطة في وسط إسرائيل خلال ليل الاثنين وأضرموا النار في سيارات.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة إن العنف اندلع بعدما حاول رجال شرطة في بلدة كفر قاسم العربية ضبط مشتبه فيه مطلوب للاستجواب.

وأضاف أن نحو 50 من السكان واجهوا رجال الشرطة ورشقوهم بالحجارة.

وقال إن مئات السكان بعضهم يرتدي أقنعة اقتحموا بوابات مركز الشرطة المحلي في وقت لاحق وحاولوا دخول المبنى.

وأضاف "شعر حارس الأمن في مركز الشرطة أن حياته في خطر وفتح النار".

وقال إن أحد المحتجين تعرض لإصابة بالغة ومات في المستشفى.

وأظهر مقطع مصور للشرطة بثه التلفزيون الحجارة مبعثرة على طول الطريق وثلاث سيارات مشتعلة.

وقال عادل بدير رئيس بلدية كفر قاسم إن الحارس استخدم القوة المفرطة.

وقال لإذاعة الجيش الإسرائيلي "لا أفهم كيف يمكن أن يقول حارس أمن إنه شعر أن حياته في خطر إذا كان برفقته ضباط شرطة".

وأضاف أن التوتر مع الشرطة كان مرتفعا في الأسابيع الماضية لأن السكان شعروا أن الشرطة تتجاهل زيادة معدل الجريمة.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

رويترز

  رويترز عربي ودولي