محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قالت الشرطة يوم الاثنين إن كبير نادلين سابق بمطعم اسرائيلي انتقم من صاحب المطعم الذي كان يعمل به لفصله قبل عامين بقتله الى جانب خمسة من أفراد أسرته ينتمون لثلاثة أجيال بينهم طفل رضيع.
وأعلنت الشرطة أنها حلت لغز قضية صدمت المجتمع الاسرائيلي قائلة إن داميان كيرليك (38 عاما) طعن صاحب المطعم وزوجته ووالديه واثنين من أبنائهما حتى الموت في 17 أكتوبر تشرين الاول.
وذكرت الشرطة في مؤتمر صحفي أن كيرليك الذي كان من بين ضحاياه رضيع (أربعة أشهر) وطفلة في عامها الثالث اعترف بارتكاب الجريمة.
وأضافت أن كيرليك الروسي المولد حصل على مفاتيح شقة عائلة أوشرينكو من زوجته التي استمرت في العمل بالمطعم بعد فصله. وكان كيرليك لا يزال غاضبا بسبب طرده من العمل قبل عامين للاشتباه في أنه سرق مشروبات كحولية أثناء نوبة عمله.
ودخل كيرليك الذي ألقت الشرطة القبض عليه قبل عشرة أيام منزل العائلة قرب تل أبيب ليلا قبل أن يبدأ قتل ضحاياه واحدا تلو الاخر. كما ألقت الشرطة القبض على زوجته.
وقالت الشرطة ان الدماء الموجودة في مكان الجريمة تطابقت مع فصيلة دم المشتبه به وأمرت محكمة بحبسه انتظارا لتوجيه التهم اليه رسميا.
ورفضت الشرطة تكهنات اعلامية بأن عائلة أوشرينكو وهم مهاجرون من الاتحاد السوفيتي السابق كانت على صلة "بمافيا روسية" وأن أفرادها قتلوا في نزاع مع تلك العصابة حول ملكية المطعم.
وقال أفي نيومان الضابط الكبير بالشرطة بعد رفع حظر قضائي على الادلاء بتصريحات بشأن القضية واعلان القبض على كيرليك "بدأ كل شيء عندما طرد من العمل. لقد أضير بشدة من جراء ذلك."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز