محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يتحدث في النجف بالعراق يوم الاثنين. تصوير: علاء المرجاني - رويترز.

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - وضع رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر يوم الاثنين شروطا كي يقوم أتباعه بتسليم أسلحتهم التي استخدموها في قتال تنظيم الدولة الإسلامية للحكومة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم السبت النصر النهائي على التنظيم المتشدد وأشار إلى "ضرورة حصر السلاح بيد الدولة".

ونظمت القوات المسلحة العراقية عرضا عسكريا احتفالا بالنصر في بغداد يوم الأحد.

وفي كلمة بثها التلفزيون طالب الصدر بمنح مقاتليه، الذين أتى معظمهم من مناطق حضرية فقيرة في بغداد ومدن جنوب العراق، وظائف أو ضمهم للقوات المسلحة وقوات الأمن العراقية.

كما طالب الحكومة "بالعناية بعوائل الشهداء" الذين سقطوا أثناء الحرب التي استمرت ثلاثة أعوام ضد الدولة الإسلامية.

وسرايا السلام التابعة للصدر هي جزء من قوات الحشد الشعبي الشيعية التي تشكلت ردا على التقدم السريع للدولة الإسلامية في أنحاء العراق عام 2014. وتسلح إيران وتدرب العديد من جماعات الحشد الشعبي لكن ليس الجماعة التابعة للصدر.

وكانت حركة حزب الله النجباء، التي تدعمها إيران وتضم نحو عشرة آلاف مقاتل وتعد واحدة من أهم الجماعات المقاتلة في العراق، قالت الشهر الماضي إنها ستسلم أي أسلحة ثقيلة لديها إلى الجيش فور هزيمة الدولة الإسلامية.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز