Navigation

الصليب الأحمر يخشي من تداعيات التصنيف الأمريكي للحوثيين على المساعدات

مدير العمليات باللجنة الدولية للصليب الأحمر دومينيك شتيلهارت في صنعاء بصورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يناير 2021 - 15:15 يوليو,

من ستيفاني نبيهاي

جنيف (رويترز) - عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الخميس عن مخاوفها من أن يؤدي تصنيف الولايات المتحدة لحركة الحوثي في اليمن جماعة إرهابية إلى "تأثير سلبي" على توصيل المساعدات الحيوية للمدنيين الذين يعانون الجوع والمرض.

وقال مدير العمليات باللجنة الدولية للصليب الأحمر دومينيك شتيلهارت إن اللجنة تحث الدول التي تفرض مثل هذه الإجراءات على النظر في "الاستثناءات الإنسانية" للتخفيف من أي تأثير سلبي على السكان وعلى المساعدات المحايدة.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأحد عن هذه الخطوة التي ستشمل عقوبات ضد الحركة وثلاثة من قياداتها وذلك بعد ساعات من نشر رويترز تقريرا عنها.

وسيدخل التصنيف حيز التنفيذ في 19 يناير كانون الثاني آخر يوم كامل لإدارة الرئيس دونالد ترامب في السلطة.

وقال شتيلهارت إن الصليب الأحمر يشعر بقلق متزايد إزاء الوضع الإنساني في اليمن، حيث يجري ثاني أكبر عملياته على مستوى العالم، إذ يعاني المدنيون من الأمراض شديدة العدوى والجوع وارتفاع أسعار المواد الغذائية. وصدر البيان لدى عودته من اليمن بعد مقتل ثلاثة من العاملين بالصليب الأحمر في هجوم على مطار عدن يوم 30 ديسمبر كانون الأول.

وقال "اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قلقة على وجه الخصوص، من الأثر السلبي المحتمل للتصنيف على العمل الإنساني مما قد يؤدي إلى عرقلته أو تأخيره".

وتابع "المخاطر التشغيلية المتزايدة واحتمال أن يحاول القطاع المصرفي والقطاع الخاص تجنب المخاطر بسبب التصنيف قد يقيد العمل الإنساني في اليمن في نهاية المطاف".

وسيحث مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك واشنطن يوم الخميس على العدول عن خطوتها هذه ضد الحوثيين محذرا من أنها قد تدفع اليمن إلى "مجاعة على نطاق لم نشهده منذ حوالي 40 عاما".

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.