رويترز عربي ودولي

مقديشو (رويترز) - قال ضابط في الجيش الصومالي يوم الثلاثاء إن محكمة عسكرية أمرت بإعدام أربعة أشخاص قالت إنهم من مقاتلي حركة الشباب ذات الصلة بتنظيم القاعدة وإنهم كانوا وراء هجوم في 2016 أسفر عن مقتل 80 شخصا.

وتم إعدام الأربعة يوم الاثنين في بيدوة الواقعة على بعد نحو 245 كيلومترا شمال غربي العاصمة مقديشو.

وقال الرائد نور ادن الضابط بالجيش في بيدوة لرويترز إنه تم يوم الاثنين إعدام أربعة مسلحين كانوا وراء تنفيذ تفجيرين مضيفا أنه سيجري إعدام آخرين من المتهمين بالانتماء إلى حركة الشباب يوم الثلاثاء أو يوم الاربعاء.

وأدين الأربعة بالمسؤولية عن تفجيرين متزامنين في بيدوة في فبراير شباط 2016 مما أسفر عن وقوع القتلى.

وعادة ما تنفذ حركة الشباب مثل هذه الهجمات في العاصمة ومناطق أخرى في محاولة للإطاحة بالحكومة الصومالية وطرد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

وتريد الحركة فرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في الصومال.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز

  رويترز عربي ودولي