محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يشارك في جنازة قائد عسكري كبير في بغداد يوم الاثنين. رويترز

(reuters_tickers)

بكين (رويترز) - نقلت وسائل إعلام رسمية عن مبعوث الصين الخاص إلي الشرق الاوسط قوله أثناء زيارة للعراق ان بكين تأمل بأن تتمكن البلاد من تشكيل حكومة جديدة تمثل مختلف الاطياف في أقرب وقت ممكن وانها تدعم جهود بغداد لحماية سيادتها.

والصين هي اكبر مشتر للنفط العراقي وتستحوذ شركاتها الحكومية للطاقة مجتمعة على أكثر من خمس مشاريع النفط في العراق بعد الفوز بعقود لاستغلال بعض حقوله في مزايدات في 2009 .

وعبرت الصين مرارا عن القلق من تصاعد العنف في العراق وتقدم مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد الذين استولوا على معظم شمال البلاد مع انهيار قوات بغداد هناك.

واعلن التنظيم انشاء "خلافة" اسلامية في الاراضي التي استولى عليها في سوريا والعراق.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن وو سي كه مبعوث الصين الي الشرق الاوسط قوله لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "تواصل الصين بثبات دعم الحكومة العراقية لحماية سيادتها واستقلالها والتصدي للارهاب."

واضاف وو في التعليقات التي نشرتها الوكالة في وقت متأخر يوم الاثنين "تأمل بكين بأن تتمكن جميع قطاعات المجتمع العراقي من تعزيز الوحدة والتوافق وتشكيل حكومة جديدة تعكس مختلف الاطياف ويمكنها تمثيل جميع القوى السياسية في البلاد."

وأرجأ البرلمان العراقي يوم الاثنين جلسته القادمة لمدة خمسة اسابيع مطيلا أجل الجمود السياسي في البلاد.

وقال وو إن الصين تحث المجتمع الدولي على تكثيف مساعدته للعراق لأن "استقرار العراق حيوي لسلام واستقرار الشرق الاوسط بكامله وايضا استقرار العالم."

واضاف وو أن الصين ستواصل تقديم مساعدة سياسية وانسانية ومادية وتأمل بأن يتمكن العراق من مواصلة حماية الشركات والعمال الصينيين.

وقامت الصين الشهر الماضي باجلاء اكثر من 1000 من عمالها الذين حاصرهم القتال.

وعلى الرغم من اعتماد الصين على الشرق الاوسط في جانب كبير من حاجاتها من الطاقة لتغذية اقتصادها إلا أن بكين تبقى لاعبا دبلوماسيا غير اساسي في المنطقة مع افتقارها الخبرة والقدرة على المشاركة بشكل اعمق.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز