محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العاهل السعودي الملك عبد الله يتحدث خلال اجتماع في الرياض يوم 28 مارس آذار 2014. تصوير/ كيفين لا مارك - رويترز.

(reuters_tickers)

الرياض (رويترز) - قالت وكالة الأنباء السعودية يوم الخميس إن العاهل السعودي الملك عبد الله أمر باتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية المملكة من "التهديدات الإرهابية". جاء ذلك بعد أن ترأس الملك اجتماعا أمنيا لبحث التداعيات الناجمة عن أحداث العراق.

وتمتد حدود السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم مسافة 800 كيلومتر مع العراق حيث استولت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام إلى جانب جماعات سنية أخرى على عدة بلدات ومدن في تقدم خاطف هذا الشهر.

وأبدت الرياض منذ فترة طويلة مخاوفها من استهدافها من جانب الجهاديين وبينهم بعض من مواطنيها يشاركون في الصراع في سوريا والعراق وأصدرت في وقت سابق هذا العام قوانين تقضي بالسجن لمدد طويلة لكل من يسافر إلى الخارج للقتال.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "بناء على الأحداث الجارية في المنطقة وخاصة في (العراق) فقد درس مجلس الأمن الوطني برئاسة خادم الحرمين الشريفين.. مجريات الأحداث وتداعياتها وحرصاً من خادم الحرمين الشريفين على حماية الأمن الوطني للمملكة العربية السعودية مما قد تلجأ إليه المنظمات الإرهابية أو غيرها من أعمال قد تخل بأمن الوطن فقد أمر.. باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه وأمن واستقرار الشعب السعودي الأبي."

تأتي دعوة العاهل السعودي قبل يوم من اجتماعه المزمع مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في جدة لبحث الأزمتين في سوريا والعراق وبعد يوم من ضلوع سعوديين في تفجير انتحاري في لبنان.

وقال السفير السعودي في لبنان على عواض عسيري يوم الخميس انه لا يستطيع أن يستبعد ان هجوم الأربعاء الذي وقع في فندق ببيروت وأدى الى مقتل أحد هذين السعوديين وإصابة ثلاثة من حراس الأمن كان يستهدف السفارة القريبة من موقع الحادث.

واضاف عسيري ان من المهم معرفة من يقف وراء تفجير الأربعاء في بيروت حيث قالت قوات الأمن المحلية ان سعوديا قتل وأن الآخر أصيب واعتقل في مكان الحادث.

وقال عسيري لقناة تلفزيون الحدث إنه يريد أن يعرف لماذا شارك مواطن سعودي في مثل هذا العمل "الإجرامي". وجاء تعليقه بأن الهجوم ربما كان يستهدف السفارة السعودية في مقابلة أذيعت في وقت لاحق على قناة تلفزيون العربية.

وأضاف إن السعودية تريد أن تعرف كيف تم إغواء هؤلاء للمشاركة في ذلك ومن يمولهم ولماذا تواجدوا في هذا المكان لتنفيذ هذا العمل الإجرامي. وتابع ان السفارة لديها علاقات خاصة مع قوات الأمن في لبنان والحكومة اللبنانية.

(إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز