محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جوبا (رويترز) - قال متحدث باسم جيش جنوب السودان يوم الجمعة إن قائدا عسكريا يحتجزه الجيش لدوره في هجوم على عمال إغاثة عثر عليه ميتا.

ونفذ جنود الهجوم في فندق (ذا تيرين) بالعاصمة جوبا وهو واحد من أسوأ الاعتداءات على عمال الإغاثة منذ انزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية عام 2013.

ووقع حادث اغتصاب خمسة أجانب وقتل زميلهن وهو من جنوب السودان في 11 يوليو تموز العام الماضي حين انتصرت قوات الرئيس سلفا كير في معركة استمرت ثلاثة أيام على قوات المعارضة الموالية لنائب الرئيس السابق ريك مشار.

وقال المتحدث باسم الجيش الكولونيل سانتو دوميك كول لرويترز يوم الجمعة إن اللفتنانت كولونيل لوكا اكيتشاك عثر عليه ميتا مطلع الأسبوع وأضاف أنه مرض "قبل بضعة أسابيع" وتلقى علاجا في جوبا لكنه لم يشف. ومضى قائلا "السجن الحربي أبلغنا بالعثور عليه ميتا في الصباح".

وكان أكيتشاك قائد الوحدة بالفندق في يوم الهجوم وهو واحد من أكثر من 12 جنديا بجيش جنوب السودان يخضعون لمحاكمة عسكرية.

وقال المتحدث باسم الجيش إن في الجلسة الأخيرة لنظر القضية قالت إحدى الناجيات من الاغتصاب في شهادتها إن أكيتشاك أمر الجنود بمداهمة غرف الفندق.

ومن المقرر عقد الجلسة القادمة يوم الأربعاء.

وقال المحامي فيليب مانيانج الذي يمثل الناجيات من الهجوم أمام المحكمة لرويترز إنهن سيدلين بشهاداتهن عبر دائرة فيديو مغلقة في جلسة سرية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز