محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قالت وزارة الخارجية العراقية يوم السبت إن الضربات الجوية الأمريكية والفرنسية والبريطانية ضد أهداف عسكرية سورية قد تمنح الإرهاب "فرصة للتمدد" في المنطقة.

ووصفت الوزارة في بيان هذه الضربات بأنها "تطور خطير".

وقال البيان "عملا كهذا من شأنه أن يجر المنطقة إلى تداعيات خطيرة تهدد أمنها واستقرارها وتمنح الإرهاب فرصة جديدة للتمدد بعد أن تم دحره في العراق وتراجع كثيرا في سوريا".

ودعت الوزارة القادة العرب لمناقشة الوضع في سوريا خلال قمة تعقد في المملكة العربية السعودية يوم الأحد.

وتتسق مواقف العراق مع روسيا وإيران الداعمين الرئيسيين للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية الدائرة منذ عام 2011.

واتهمت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الأسد بمهاجمة مدينة دوما قرب دمشق بمواد كيماوية يوم السابع من أبريل نيسان. وتقول الدول الثلاث إن ضربات يوم السبت تهدف لمنعه من استخدام الأسلحة الكيماوية في المستقبل.

وتحتفظ حكومة العراق التي يقودها الشيعة بعلاقات طيبة مع الأسد ومع إيران كما تتلقى مساعدات عسكرية مالية ضخمة من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي الشهر الماضي إنه يريد أن يبقى العراق بعيدا عن الصراع بين إيران والولايات المتحدة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز