محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اثنان من أفراد قوات الحشد الشعبي العراقية على مركبة عسكرية عند الحدود العراقية السورية يوم 12 يونيو حزيران 2017. تصوير رويترز.

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - قالت وزارة الدفاع العراقية يوم الأربعاء إن وفدا عسكريا سوريا عالي المستوى عقد محادثات في بغداد مع نظرائه العراقيين بشأن أمن الحدود في أول زيارة علنية من نوعها منذ سنوات تهدف لتنسيق القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ووصل الجيش السوري في الأسبوع الماضي إلى الحدود العراقية في خطوة قد تفتح طريق إمدادات بري من إيران حليفة سوريا وهو ما يشكل مصدر قلق كبير للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع العراقية أن رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي التقى يوم الثلاثاء "وفدا رفيع المستوى" من وزارة الدفاع السورية "لبحث التنسيق والتعاون الأمني" بين البلدين.

وأضاف البيان أن اللقاء تناول "عددا من القضايا الحيوية منها، مسرح العمليات العراقي السوري باعتباره مسرح واحد وعدو مشترك متمثل بتنظيم داعش الإرهابي".

ومضى قائلا إن "القضاء عليه (داعش) يتطلب المزيد من التعاون والتنسيق في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية ومسك الحدود من قبل القوات النامية للجيشين العراقي والسوري لإدامة الضغط المتواصل على العدو الإرهابي وإنشاء مركز عمليات مشترك يتم من خلاله التنسيق بين الجانبين".

ولم يفصح البيان عن تفاصيل عن أعضاء الوفد السوري. وقالت مصادر عسكرية عراقية إن الزيارات السابقة التي كان يجريها مسؤولون سوريون كبار كانت تعقد سرا.

وقالت رئيس أركان الجيش العراقي إن الطرفين ناقشا استمرار تبادل معلومات المخابرات لتوفير المرونة للقوات الجوية العراقية لقصف أهداف على مقربة من الحدود ومنع المتشددين من الدخول من بلد إلى آخر.

وشق الجيش السوري والميليشيات المتحالفة معه طريقهم في جنوب شرق البادية السورية ووصلوا إلى الحدود العراقية في الأسبوع الماضي على مقربة من قاعدة التنف حيث تدرب القوات الأمريكية الخاصة مقاتلين محليين على قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز