محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس في نيويورك يوم 20 سبتمبر أيلول 2017 - رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قالت فصائل فلسطينية، بينها حركتا حماس وفتح، في بيان مشترك يوم الأربعاء بعد محادثات في القاهرة إنها اتفقت على إجراء انتخابات عامة بنهاية 2018 .

ووقعت حماس وفتح اتفاقا للمصالحة في أكتوبر تشرين الأول في محادثات دعمتها مصر بعدما وافقت حماس على تسليم السيطرة الإدارية على قطاع غزة، بما في ذلك السيطرة على معبر رفح الحدودي الرئيسي، بعد نحو عشر سنوات من سيطرتها على القطاع.

وقالت الفصائل التي اجتمعت في القاهرة في البيان إنها فوضت الرئيس محمود عباس لتحديد موعد نهائي للانتخابات بعد التشاور مع كافة القوى.

كانت حركة فتح التي يدعمها الغرب قد فقدت السيطرة على غزة بعد قتال في 2007 مع حماس التي تعتبرها كثير من الدول الغربية وإسرائيل منظمة إرهابية.

لكن حماس وافقت الشهر الماضي على تسليم السيطرة على القطاع لحكومة تدعمها فتح التي يتزعمها عباس في اتفاق توسطت فيه مصر.

ووصف صلاح البردويل المسؤول في حماس الذي شارك في المحادثات اتفاق يوم الأربعاء بأنه غامض وعبر عن قلقه من عدم التمكن من تحقيق تقدم بخصوص قضايا رئيسية مثل رفع العقوبات التي فرضها عباس وضمان الفتح الكامل للمعبر الحدودي بين غزة ومصر.

ولم تتناول المحادثات أيضا المسؤوليات الأمنية في غزة والتي ما زالت حتى الآن في أيدي أجهزة الأمن التي تدعمها حماس.

وشملت العقوبات خفض إمدادات الكهرباء وخفض الأجور بنحو 30 بالمئة لنحو 60 ألفا في غزة يعملون لدى السلطة الفلسطينية. كان عباس قد قال في السابق إنه سيرفع العقوبات عند تولي السيطرة على غزة.

وقال البردويل "عملنا بكل ما لدينا من قوة من أجل أن نعود إليكم بنتائج عملية تحقق ما تصبون إليه من رفع للعقوبات، وفتح للمعابر، والتقدم في مجالات المصالحة، للأسف لم نستطع أن نحقق ذلك، ولكن لم نقطع الطريق ولم نشأ أن نقطع الحبال".

وقال عزام الأحمد رئيس وفد فتح في محادثات القاهرة إن الحركة تصر على أن تكمل حماس تسليم السيطرة الكاملة على غزة للحكومة بحلول أول ديسمبر كانون الأول. وأضاف أن اجتماعا آخر مع حماس سيعقد في وقت لاحق في ديسمبر كانون الأول لتقييم مزيد من الخطوات الخاصة بالمصالحة.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن من المتوقع أن ترسل مصر وفدا أمنيا إلى غزة في الأيام القادمة للإشراف على تنفيذ الاتفاق.

(شارك في التغطية نضال المغربي - إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز