محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية يتحدث لوسائل الإعلام في لاوس يوم 6 سبتمبر أيلول 2016. تصوير: سوي زيا تون - رويترز

(reuters_tickers)

مانيلا (رويترز) - منعت الفلبين مؤقتا مواطنيها من السفر إلى قطر للعمل بسبب "التداعيات" المحتملة لقطع عدة دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة و"الشائعات المقلقة" بشأن ما يحدث هناك.

وقال وزير العمل سيلفستر بيلو إن الحظر سيظل ساريا حتى تنتهي الحكومة من تقييمها.

وقال بيلو في بيان يوم الثلاثاء "أمنع مؤقتا العمال الفلبينيين في الخارج من الذهاب إلى قطر. هذا لكي نتمكن من تقييم الوضع لأن هناك العديد من الشائعات المقلقة تقول إن الأمور لا تسير على ما يرام هناك".

وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر في تحرك منسق متهمين إياها بدعم المتشددين وإيران.

ويعمل أكثر من مليوني فلبيني في الشرق الأوسط في مجالات الخدمة المنزلية والبناء والهندسة والتمريض وتستضيف قطر 250 ألف فلبيني بينما يوجد نحو مليون فلبيني في السعودية.

وأرسل العمال الفلبينيون في الشرق الأوسط حوالات قيمتها 7.6 مليار دولار خلال عام 2016 مما يجعل المنطقة مصدرا رئيسيا لتدفقات النقد الأجنبي الذي يسهم في دفع أحد أسرع اقتصادات آسيا نموا.

وقال المتحدث باسم الرئيس رودريجو دوتيرتي إن الحكومة قلقة بشأن "التداعيات" المحتملة للخلاف العربي القطري على عمالها في الخارج.

وقال إرنستو أبيلا المتحدث الرئاسي في إفادة "الوكالات الحكومية المعنية تبحث الأمر وستقدم المساعدة وأشكال الدعم الأخرى للعمال الفلبينيين في الخارج الذين ربما تأثروا بتحرك من هذا القبيل".

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز