محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عزام الاحمد رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض يدلي بتصريحات للصحفيين في القاهرة يوم الاربعاء. تصوير: اسماء وجيه - رويترز

(reuters_tickers)

من ستيفن كالين

القاهرة (رويترز) - قال رئيس الوفد الفلسطيني إن إسرائيل والفصائل الفلسطينية التي تتفاوض في القاهرة اتفقت يوم الأربعاء على تمديد هدنة لمدة خمسة أيام للسماح للطرفين بالوصول إلى اتفاق دائم ينهي القتال في غزة.

وقال عزام الأحمد المسؤول الكبير بحركة فتح للصحفيين بعد يوم من المفاوضات الشاقة بوساطة المخابرات المصرية إن الفلسطينيين يأملون في التوصل لاتفاق نهائي في الأسابيع المقبلة بدعم عربي ودولي.

وأكد بيان لوزارة الخارجية المصرية الاتفاق على تمديد الهدنة لمدة خمسة أيام.

وكان الأحمد يتحدث بينما انتهت هدنة مدتها 72 ساعة. فقال إن اتفاقا تم التوصل إليه بشأن كثير من القضايا ولكن ما زالت هناك بعض النقاط الشائكة بما في ذلك القضايا الأمنية.

وقال الأحمد إنه تم احراز تقدم والاتفاق على الكثير من النقاط الشائكة. وأضاف أنهم يأملون بعد العودة خلال خمسة أيام أن تكون هذه هي الفترة النهائية للاعلان عن اتفاق لوقف دائم لاطلاق النار ينهي "العدوان" على غزة.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن من المتوقع أن يتوجه الوفد الفلسطيني إلى رام الله يوم الخميس للتشاور مع الرئيس محمود عباس قبل العودة مرة اخرى إلى مصر يوم السبت لاستئناف المحادثات.

وقال الأحمد إن مطلب إسرائيل بنزع سلاح غزة بعد الحرب التي استمرت شهرا لم يتم بحثه.

وأضاف أنه يتعين احراز تقدم بشأن بعض التفاصيل الأخرى المتعلقة برفع الحصار البحري والجوي عن غزة حتى يظل مناخ الهدوء سائدا.

وقال إن الأمر يتطلب ايضا احراز المزيد من التقدم بشأن قضايا منها الأمن ودور الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في أي اتفاق.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)

رويترز