رويترز عربي ودولي

شرطيان عراقيان في المدينة القديمة بالموصل يوم الخميس. تصوير: علاء المرجاني - رويترز.

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - قال بيان للجيش العراقي يوم الجمعة إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة سيطرت على حي من بين أربعة أحياء في جيب لا يزال خاضعا لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

وسيطرت قوات مكافحة الإرهاب على حي الصحة بعد أسبوع من بدء عمليات لطرد المتشددين من الجيب وإنهاء الحملة التي استهدفت استعادة الموصل التي دخلت الآن شهرها الثامن.

وقال قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان نشرته هيئة الإعلام الحربي "قوات مكافحة الإرهاب تحرر حي الصحة الأولى في الساحل الأيمن من مدينة الموصل وترفع العلم العراقي ليرفرف عاليا على مبانيه".

وتقلص بذلك الجيب الذي لا يزال خاضعا لسيطرة الدولة الإسلامية إلى ثلاثة أحياء على الضفة الغربية لنهر دجلة وهي المدينة القديمة والمدينة الطبية والزنجلي.

واستعادت قوات الحكومة العراقية الشطر الشرقي من الموصل في يناير كانون الثاني وبدأت مرحلة جديدة في 27 مايو أيار للسيطرة على الجيب المتبقي حيث يعتقد أن نحو 200 ألف مدني محاصرون فيه في ظروف معيشية مروعة.

وبدأ هجوم الموصل في أكتوبر تشرين الأول بدعم جوي وبري من تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة. واستغرقت الحملة أطول من الوقت المتوقع بسبب قتال الدولة الإسلامية من بين المدنيين مما أبطأ من تقدم القوات.

وقالت الشرطة العراقية إن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا وأصيب 23 آخرون بسبب قذائف مورتر أطلقها مقاتلو الدولة الإسلامية أثناء محاولتهم الفرار من حي الزنجلي يوم الخميس.

وستمثل السيطرة على الموصل، بشكل فعلي، سقوط الشطر العراقي من دولة "خلافة" أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في 2014 على أجزاء من العراق وسوريا من على منبر جامع أثري في المدينة القديمة.

وفي سوريا تحاصر قوات كردية مدعومة بغطاء جوي أمريكي مسلحي الدولة الإسلامية في الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم هناك.

وفر حتى الآن نحو 700 ألف شخص من الموصل بما يمثل ثلث سكان المدينة قبل الحرب وقد لجأوا إلى أصدقاء وأقارب أو إلى مخيمات للنازحين.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي