رويترز عربي ودولي

ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في موسكو يوم 27 مارس آذار 2017. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز.

(reuters_tickers)

موسكو (رويترز) - وصف الكرملين يوم الخميس هجوما بالغاز السام وقع في محافظة إدلب السورية هذا الأسبوع بأنه "جريمة وحشية" لكنه قال إن استنتاجات واشنطن بشأن الواقعة لا تستند إلى بيانات موضوعية.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "كانت هذه جريمة وحشية وخطيرة لكن ليس من الصحيح أن نضع عناوين (تحدد مرتكبيها)."

وأضاف أن استخدام الأسلحة الكيماوية "غير مقبول" وحث الجيش السوري على ضمان عدم وقوع مثل هذه الأسلحة في أيدي الإرهابيين.

وقال بيسكوف أن أدلة عن الواقعة قدمتها منظمة الدفاع المدني السورية المعروفة باسم الخوذ البيضاء لا يمكن اعتبارها أدلة يعول عليها مضيفا "لا نتفق مع هذه الاستنتاجات."

وأضاف بيسكوف قائلا للصحفيين "بعد وقوع المأساة على الفور لم يكن يمكن لأحد دخول هذه المنطقة... وأي معلومات قد يكون حصل عليها الجانب الأمريكي أو زملاؤنا من دول أخرى لا يمكن أن تستند إلى حقائق موضوعية."

وقال بيسكوف إن الخلاف من المستبعد أن يغير من طبيعة العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية في وقت سابق يوم الخميس قولها إنه من السابق لأوانه اتهام الحكومة السورية بالمسؤولية عن الهجوم في إدلب وإن هناك حاجة لإجراء تحقيق.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز

  رويترز عربي ودولي