محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من أحمد حجاجي

الكويت (رويترز) - قالت وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مجلس الوزراء الكويتي وافق على مشروع مرسوم بسحب الجنسية الكويتية من شخصيتين من المعارضة وممن يكون قد اكتسبها معهما بطريق التبعية وهو اجراء قد يعمق أزمة سياسية في الدولة العربية الخليجية.

يأتي هذا الاجراء بعد ان تبنى مجلس الوزراء الاسبوع الماضي ما وصفه بسياسة "الضرب بيد من حديد" بعد احتجاجات بشأن اعتقال سياسي معارض بارز وهددت بموجبها الحكومة بسحب الجنسية من الاشخاص الذين يشتبه في انهم يحاولون تقويض استقرار الدولة.

وقالت الوكالة ان مجلس الوزراء وافق في اجتماع في ساعة متأخرة مساء الاثنين على فرض هذه الاجراءات على أحمد الجبر وعبد الله البرغش وأخويه وأخته بناء على توصية من وزير الداخلية.

وسيفقدون بموجب هذ القرار بعض المميزات التي تقدمها الدولة ويتمتع بها المواطنون ومن بينها الرعاية الصحية الحكومية والتعليم والاسكان. لكنهم لا يواجهون الطرد الوشيك.

ولم يتسن الاتصال على الفور بالجبر رئيس مجلس ادارة قناة اليوم التلفزيونية المعارضة ولا بالبرغش وهو عضو برلماني سابق.

غير ان الناشط ناصر العبدلي المؤيد للديمقراطية قال لرويترز ان الحكومة تعتمد على قوانين نادرة الاستخدام لاستهداف بعض الذين يعارضون سياسات الحكومة.

وقال ان سحب الجنسية من البرغش تم بموجب قانون يحظر على الكويتيين الاحتفاظ بجنسيتين بينما طبق على الجبر قانون يلزم من يكتسبون الجنسية الكويتية بحسن السير والسلوك لمدة 20 عاما.

وقال ان السلطات اتهمت الجبر بالعمل ضد أمن واستقرار الكويت.

وأمر مجلس الوزراء أيضا باغلاق فروع جمعيات الرعاية غير الحكومية التي تنتهك القواعد المحددة في القانون لانشطة الرعاية العامة.

ولم يذكر القرار اسماء هذه الجمعيات بالاسم لكن ناشطين محليين قالوا ان الهدف الرئيسي هو جمعية مرتبطة بجماعة الاخوان المسلمين المتهمة بالتورط في السياسة في انتهاك للقانون الكويتي.

لكن فيما يبدو أنه اشارة مصالحة استقبل امير البلاد رئيس جمعية الاصلاح الاجتماعي الاسلامية حمود حمد الرومي. ونقلت وكالة الانباء الكويتية عن الرومي قوله إنه طلب من امير الكويت رعاية حفل الجمعية بمناسبة مرور 50 عاما على انشائها.

وتسمح الكويت بحريات سياسية أكثر من أي دولة عربية خليجية اخرى.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

رويترز