محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - ألغت المحكمة العليا الإسرائيلية يوم الثلاثاء قانونا يعفي اليهود من طلبة المعاهد الدينية من الخدمة العسكرية وهو أمر أغضب المشرعين المتشددين الذين يمكن أن يزعزعوا استقرار حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقضت هيئة من تسعة قضاة أن الأجزاء من قانون التجنيد التي تعفي طلبة المعاهد الدينية من الخدمة "غير منطقية وغير دستورية". وأمهلت الحكومة عاما لحل المسألة.

وعلى مدى عقود سبب إعفاء طلبة المعاهد الدينية من الخدمة العسكرية لأسباب دينية شقاقا في المجتمع الإسرائيلي حيث يُستدعى معظم الرجال والنساء اليهود للخدمة العسكرية عند بلوغ سن 18 عاما.

ويقول اليهود المتدينون إن دراستهم للتوراة ضرورة لاستمرار الشعب اليهودي ويخشون من أن يختلط الشبان حين يخدمون بالجيش بنساء وبعناصر من المجتمع أقل تدينا.

لكن عدة مئات من اليهود المتدينين انضموا لوحدات خاصة لا تتعارض مع احتياجاتهم الدينية.

وصدر تشريع عام 2014 ليحل محل ترتيبات انتهى أجل العمل بها. وكان المحرك وراءه عضو الائتلاف الحكومي في ذلك الحين حزب يش عتيد (هناك مستقبل) العلماني بزعامة يائير لابيد والذي خاض الانتخابات ببرنامج يدعو إلى "تقاسم العبء الوطني".

ومنذ قيام إسرائيل عام 1948 بذل الساسة من اليهود المتدينين قصارى جهدهم للتصدي لتجنيد أبناء طائفتهم الذين يشكلون عشرة بالمئة من سكان إسرائيل البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز