محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الحكومية اشتبكت مع مقاتلي المعارضة في محافظة حماة يوم الجمعة في إحدى أعنف المعارك بشمال غرب سوريا منذ عام.

وأضاف المرصد أن الجيش والقوات المتحالفة معه هاجموا مقاتلي المعارضة بالقرب من قرية حلفايا خلال الليل وسيطروا على بعض المواقع.

وقالت وكالة الأنباء العربية السورية الرسمية (سانا) إن جنودا قتلوا متشددين في كمين في حماة ردا على هجمات شنوها على موقع عسكري بالبنادق الآلية الثقيلة.

وقال المرصد إنه لم يتضح إن كان هناك قتلى في صفوف القوات الموالية للحكومة. وذكر المرصد أن ما لا يقل عن 22 من جماعة جيش العزة لقوا مصرعهم بينما أصيب العشرات في أكبر خسائر بشرية في صفوف المعارضة في شمال غرب سوريا منذ شهور عديدة.

ويقع تبادل لإطلاق النار من آن لآخر في شمال غرب سوريا منذ إبرام اتفاق في سبتمبر أيلول بين روسيا، الحليف الرئيسي لدمشق، وتركيا التي تدعم المعارضة.

ونجح الاتفاق الذي نص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في منع هجوم للجيش على إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة وأجزاء قريبة من محافظتي حماة وحلب.

وقال المرصد إن قوات الحكومة قصفت أجزاء من بلدة جرجناز وخان شيخون وقرى أخرى يوم الجمعة.

وقالت الأمم المتحدة إن ما يقرب من ثلاثة ملايين شخص يعيشون في شمال غرب البلاد وحذرت من أن أي معركة لاستعادة سيطرة الدولة عليها قد تتسبب في معاناة شديدة.

وتسيطر مجموعات مختلفة من مسلحي المعارضة على إدلب أبرزها هيئة تحرير الشام وهي تحالف من جماعات إسلامية بقيادة مقاتلين كانوا مرتبطين في السابق بتنظيم القاعدة.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز